• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الوطني الاتحادي» يشارك في احتفالات «يوم المرأة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

أبوظبي (وام)

يشارك المجلس الوطني الاتحادي في احتفالات الدولة بيوم المرأة الإماراتية الذي يصادف الثامن والعشرين من شهر أغسطس، مجسداً ما وصلت إليه ابنة الإمارات من مشاركة فعلية في مسيرة التنمية الشاملة، وفي الحياة البرلمانية لتتوج بالنجاح هذه المسيرة التي تعد ثمرة لرؤية القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي حرص على تشجيع المرأة وتمكينها في ممارسة حقوقها كافة جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل. ويواصل هذا النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، راعي مسيرة تمكين المرأة، حيث أكد سموه «إن المرأة الإماراتية أثبتت أنها أهل لثقتنا وثقة شعبنا، واستطاعت في كل المواقع التي احتلتها أن تترك بصمة واضحة تجعلنا على ثقة بأنها ستحقق مزيداً من الإنجازات والمكاسب التي تعطي لمشاركتها في الحياة العامة مضموناً حقيقياً وبعداً اجتماعياً». وجاء احتفال الدولة بهذه المناسبة هذا العام وابنة الإمارات تواصل تحقيق العديد من الإنجازات التي لاقت كل الترحيب والإشادة من قبل المجتمع والمؤسسات الدولية، فقد سجل المجلس الوطني الاتحادي ريادة على مستوى الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط بانتخاب أول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية ليجسد ما تحظى به ابنة الإمارات من دعم ورعاية، وما حققته من نجاح، وما وصلت له الدولة من تقدم وتطور في القطاعات كافة، وذلك بفضل توجيهات القيادة الحكيمة، وحرصها على تسخير جميع الإمكانيات لتعزيز مشاركة أبناء وبنات الإمارات في عملية صنع القرار.

وتعد معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي التي تم انتخابها لرئاسة المجلس الوطني الاتحادي في الجلسة الأولى من دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي السادس عشر التي عقدت بتاريخ 18 نوفمبر 2015م، أول إماراتية تفوز بعضوية المجلس الوطني الاتحادي عبر انتخابات تشريعية، وذلك في أول تجربة انتخابية جرت عام 2006م وأول إماراتية تترأس جلسة للمجلس الوطني الاتحادي، هي الجلسة السادسة من دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي الخامس عشر بتاريخ 22 يناير 2013م، الأمر الذي يعكس نجاح المرأة الإماراتية ومشاركتها الفاعلة في صناعة القرار في إطار حرص القيادة الحكيمة على تمكين المرأة، وتسخير جميع الإمكانيات لتعزيز مشاركتها في مختلف مناحي الحياة.

ويقود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مسيرة تمكين المرأة لتتبوأ أعلى المناصب في المجالات كافة، مستكملاً خطة الدولة الاستراتيجية التي استهدفت المرأة في بدايات تأسيس الدولة، وركزت في حينها على تعليمها وتمكينها بوصفها مربية الأجيال والشريك الفاعل في عملية البناء والتنمية، وتقلدت حقائب وزارية، وحصلت على عضوية المجلس الوطني الاتحادي، ومثلت بلادها كسفيرة في الخارج كما سجلت، حضورها في السلك القضائي.

وتضطلع المرأة الإماراتية من خلال عضويتها في المجلس الوطني الاتحادي بدور متميز على الصعيد الداخلي بمشاركتها في جميع مناقشات المجلس، وبطرح الأسئلة على ممثلي الحكومة، ومناقشة الموضوعات العامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض