• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

424 مليون درهم قيمة التداولات

«البنوك» و«العقار» يدعمان صعود الأسهم المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

ساهمت قوى شرائية طالت عدداً من الأسهم المحلية المدرجة في قطاعي البنوك والعقار، مع نهاية جلسة تداولات أمس، في دفع مؤشرات الأسواق المالية المحلية للإغلاق في المنطقة الخضراء لاقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة، بالتزامن مع بدء الإعلان عن النتائج المالية الإيجابية للشركات المدرجة في النصف الأول من العام الجاري، والتي ساهمت بدورها في دعم حالة التفاؤل التي تسود أوساط المستثمرين في الوقت الراهن.

وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية بنهاية جلسة أمس، نحو 424 مليون درهم بعدما تعامل مستثمرو الأسواق على أكثر من 313 مليون سهم، من خلال تنفيذ 3949 صفقة. وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات الأمس على ارتفاع بلغت نسبته 0.32% ليغلق عند مستوي 4410 نقاط، بعد التعامل على 116 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 133 مليون درهم، من خلال إبرام 836 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 25 شركة مدرجة، ارتفع منها 10 أسهم، فيما تراجعت أسعار 6 أسهم، وظلت أسعار 9 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق. وأغلق مؤشر سوق دبي المالي جلسة أمس على ارتفاع طفيف بلغت نسبته 0.04% عند مستوى 3402 نقطة، بعد التعامل على 196 مليون سهم، بقيمة إجمالية تجاوزت الـ 291 مليون درهم، من خلال تنفيذ 3113 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 31 شركة مدرجة، ارتفع منها 17 سهماً، فيما تراجعت أسعار 12 سهماً، وظلت أسعار سهمين فقط عند الإغلاق السابق.

وقال إياد البريقي، مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية، إن تعاملات الأسهم المحلية خلال جلسة بداية الأسبوع جاءت إيجابية، خصوصاً تلك الأسهم المدرجة في قطاعي العقار والبنوك، مدعومة بحالة التفاؤل بنتائج الشركات العقارية المدرجة بعد حصول معظمها على عقود جديدة، وفي مقدمتها شركة «أرابتك» التي أعلنت مؤخراً عن نجاح خطط إعادة الهيكلة في رأس المال، منوهاً بأن السهم شهد أمس دخول قوى شرائية ساهمت في دعم السوق بشكل عام ليغلق السهم مرتفعاً بنسبة بلغت 7.43%.

وأضاف البريقي، أن تحسن أداء المؤشرات المالية المحلية مازال مرهوناً بالنتائج المالية الإيجابية الصادرة عن الشركات المدرجة، مؤكداً أن الأسواق نجحت خلال الجلسات الماضية، في مقاومة عمليات «جني أرباح» طالت عدداً من الأسهم القيادية والمنتقاة، حيث تركزت عمليات جني الأرباح على أسهم شهدت ارتفاعات متتالية خلال الجلسات الماضية، في محاولة لاقتناص أرباح استثنائية من قبل المستثمرين المضاربين، مع غياب واضح للمحفزات والأخبار الإيجابية عن الشركات المساهمة المدرجة بالأسواق.

وتوقع البريقي أن ترتفع مؤشرات الأسواق خلال الجلسات المقبلة لتسجل تحسناً واضحاً في الأداء الكلي مع اقتراب موعد الإعلان عن نتائج النصف الأول، وتزايد التوقعات بتحسنها بشكل كبير، الأمر الذي سيكون له انعكاس إيجابي على السوق، وخصوصاً مستويات السيولة التي ما زالت دون المستوى المطلوب لصعود المؤشرات لسابق عهدها. وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «دانة غاز» قائمة الأسهم النشطة بالقيمة والكمية مع نهاية جلسة أمس، مسجلاً 61.7 مليون سهم، بقيمة بلغت 42.9 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق عند مستوى 0.7 درهم، فيما كان سهم «أبوظبي الأول» في مقدمة الأسهم الداعمة لمؤشر السوق العام، بعدما ارتفع بنحو 5 فلوس عن الإغلاق السابق، ليغلق عند مستوى 10.25 درهم، بقيمة تداولات تجاوزت الـ 14 مليون درهم.

وفي سوق دبي المالي، تصدر سهم «أرابتك» أكثر الأسهم نشاطاً من حيث القيمة، مسجلاً 141.9 مليون درهم، بعدما تعامل مستثمرو السهم على أكثر من 41.6 مليون سهم، ليغلق السهم مرتفعاً بنسبة 7.43% عند مستوى 3.47 درهم، رابحاً 24 فلساً عن الإغلاق السابق.

وكان سهم «دريك أند سكل» من الأسهم الرئيسية الداعمة لمؤشر سوق دبي، بعدما جاء في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، مسجلاً 55.9 مليون سهم، بقيمة تداولات تجاوزت الـ 21.7 مليون درهم، ليغلق مع نهاية الجسلة مرتفعاً بنسبة 2.92% عند مستوى 0.388 درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا