• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يتولى الفنان سيلفاين تريمبلي إبداعها من الرمال

إنجاز أكبر لوحة للشيخ زايد بن سلطان في صحراء دبي الاثنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

يجري سيلفاين تريمبلي الفنان المعروف عالمياً والمحاضر في الجامعة الكندية دبي التحضيرات الأخيرة لرسم أكبر لوحة على الإطلاق للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، باستخدام الرمال.

وسترسم اللوحة الفنية في المنطقة الصحراوية خارج إمارة دبي يوم الاثنين المقبل، حيث سيقوم الفنان تريمبلي، المتخصص في إبداع الأعمال الفنية التي تحتفي بالثقافة والتقاليد في مختلف أنحاء العالم، بإسقاط الرمال المجموعة من الصحراء على لوحة يبلغ قياسها 10 أمتار مربعة من منطاد هوائي يطير على ارتفاع 15 متراً لوضع تفاصيل اللوحة الفريدة.

وكان تريمبلي قد اخترع هذه التقنية بنفسه وطورها في الجامعة الكندية دبي، وقد استخدم سطح الجامعة، وأجرى التدريبات مكرراً التجربة مرات عديدة على لوحة أصغر حجماً لضمان تحقيق النتائج المرجوة.

وسيجري الفنان خلال هذا الأسبوع محاولة الرسم في الصحراء، معترفاً في الوقت ذاته بأن هذا المشروع يشكل التحدي الأكبر له في مسيرته المهنية.

وقال تريمبلي: «إنه العمل الأكثر إلهاماً بالنسبة لما نفذته في السابق، وبالتأكيد فإنه يعتمد على تقنية غاية في الصعوبة وإنه حقاً لشرف كبير بالنسبة لي أن أحظى بفرصة إبداع أكبر لوحة فنية لشخصية عظيمة مثل الشيخ زايد. كان من الضروري بالنسبة لي عند التخطيط للأداء التأكد أن كل شيء طبيعي، وأن يمثل الحدث تكريساً للعناصر الطبيعية التي تتمتع بها دولة الإمارات. وبالتأكيد فإن الصحراء هي المكان الطبيعي الأمثل لتنفيذ المشروع، كما أن استخدام الرمال الصحراوية يشكل الخيار الأنسب».

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض