• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

خلال فترة الصيف

«تنمية الصناعة» يطلق حملة توعية لسلامة العمال في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

ينظم مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي حملته السنوية لتوعية وتثقيف العاملين في المنشآت الصناعية بإمارة أبوظبي حول متطلبات السلامة في العمل خلال فترة الصيف والإجهاد الحراري وقرار حظر العمل في الأماكن المكشوفة وقت الظهيرة، بحسب بيان أمس.

وتأتي هذه الحملة ضمن برنامج «السلامة في الحر» الذي أطلقه مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية (أوشاد) بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين في إطار تنفيذ قرارها رقم (401 لسنة 2015) الصادر بشأن حظر العمل خلال ساعات الظهيرة الممتدة من 12,30 إلى 3,00 بعد الظهر خلال أشهر الصيف (من منتصف يونيو – إلى منتصف سبتمبر 2017).

وقال أحمد هلال البلوشي مدير عام مكتب تنمية الصناعة بالإنابة، إن الحملة تهدف إلى تعزيز الوعي بأهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل أصحاب العمل والمشرفين على العمال لوقاية العمال من الحر وتجنب تعرضهم للإجهاد الحراري، فيما يتعلق بالأعمال التي تؤدى تحت أشعة الشمس أو في المناطق المكشوفة بما في ذلك الكيانات الصناعية.

وأشار إلى أن مكتب تنمية الصناعة أعد برنامجاً متكاملاً لرفع مستوى الوعي لدى المنشآت الصناعية والعاملين فيها بمتطلبات تحديد ساعات العمل خلال فترة الصيف وفق القرار الوزاري وكذلك الأضرار الصحية على العاملين في حال تم تشغيلهم أثناء فترة الحظر، يشتمل على تنظيم عدد من ورشات العمل في المناطق الصناعية بالإمارة.

وأوضح البلوشي، أنه سيتم خلال الحملة تنفيذ عدد 22 ورشة عمل يتم خلالها توزيع مطبوعات توعية خاصة بالعمل وقت الظهيرة، تشتمل على كتيبات ولوحات إرشادية بلغات متعددة، حيث سيتم توزيعها قبل سريان القرار الوزاري في الخامس عشر من شهر يونيو الحالي.

ومن جانبه، أكد نبيل العولقي مدير إدارة الصحة والسلامة المهنية بالإنابة بمكتب تنمية الصناعة، أهمية أن تعمل المنشآت الصناعية في إمارة أبوظبي على تبني مفهوم وثقافة متكاملة بمتطلبات قرار تحديد ساعات العمل خلال وقت الظهيرة لما فيه من حماية للأرواح والممتلكات وتقليل الأوقات المهدرة نتيجة الحوادث الصناعية، مشيرا إلى أن مكتب تنمية الصناعة لن يدخر جهدا في تقديم الإرشادات والإجابة عن جميع الاستفسارات الفنية والتي تتعلق بآلية تطبيق القرار ورفع مستوى الوعي لدى الجمهور الصناعي.

وقال إن الحملة تنظم زيارات ميدانية متكررة لمواقع المنشآت الصناعية للتأكد من حماية العمال من الإجهاد الحراري، داعيا أصحاب العمل إلى توفير التوعية والتدريب اللازم للعاملين لديهم لفهم تأثيرات الإجهاد الحراري وكيفية الوقاية منه واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية العاملين مثل توفير فترات للراحة والمياه بشكل دائم وأماكن مضللة.

وانطلقت فعاليات حملة مكتب تنمية الصناعة بورشة عمل تم تنظيمها بمقر دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي بمشاركة ممثلي المنشآت الصناعية العاملة في مدينة المصفح الصناعية، يتبعها عدد من ورشات العمل في كل من المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة ومدينة خليفة الصناعية «كيزاد» والواحة للتطوير وتوازن وفرع الدائرة في العين وفي عدد من المصانع في مناطق ايكاد الصناعية ومدينة العين ومنطقة مصفح وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا