• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«فيزا» للتصوير يركز على مشكلات العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

بيربينيان (فرنسا) (أ ف ب)

انطلقت الدورة الثامنة والعشرون من مهرجان «فيزا»، للتصوير الصحافي، في بيربينيان، بجنوب فرنسا، أمس، وتركز الأعمال المشاركة على المشكلات التي يعيشها عالمنا المعاصر من أزمة المهاجرين إلى الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، مروراً بتفشي فيروس زيكا.

وتسلط هذه الدورة الضوء بشكل خاص على أزمة المهاجرين، مع ثلاثة عروض مخصصة لها، من بينها عرض لأعمال اريس ميسينيس، من مكتب وكالة فرانس برس في أثينا، عن تدفق اللاجئين إلى جزيرة لسبوس، تحت عنوان «مشاهد حرب في منطقة سلم»، بحسب ما كشف مدير المهرجان فرنسوا لوروا الذي ساهم في تأسيس هذا الحدث.

وتشمل هذه المعارض، أعمال المصور اليوناني يانيس بيهراكيس، من وكالة «رويترز» الذي عاد إلى بلاده، بعد أن جاب العالم لمدة 25 عاماً لتغطية النزاعات التي تمزقه، كي يوثق وصول السوريين والعراقيين والأفغان الهاربين من فظائع الحرب.

وركزت الفرنسية ماري دورينيي، من جهتها، على النساء المهاجرات اللواتي شكلن مع أطفالهن نصف ركاب الزوارق المطاطية التي تسعى للوصول إلى ضفاف أوروبا.وهي المرة الأولى منذ حرب كوسوفو التي يتلقى فيها «فيزا بور ليماج» هذا الكم الهائل من الاقتراحات حول أزمة تاريخية.

يذكر أنه في سبتمبر 2015 وقت انعقاد الدورة السابقة من المهرجان، هزت صورة جثة الطفل إيلان كردي على شاطئ تركي مشاعر العالم. ولقيت صورة الطفل السوري عمران بوجهه الملطخ بالدماء والغبار، الصدى عينه قبل أيام، إثر نجاة الصبي البالغ من العمر أربع سنوات من غارة استهدفت منزله في حلب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا