• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م
  04:18     إيران تغلق حدودها الجوية مع إقليم كردستان العراق بطلب من حكومة بغداد    

بعد ويا ودورجبا وإيتو

القارة السمراء تبحث عن الفارس الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

القاهرة (عمرو عبيد)

لمع العديد من نجوم أفريقيا في سماء الكرة الأوروبية والعالمية عبر سنوات طويلة، وارتبطت بطولات كبار الأندية العالمية بهؤلاء اللاعبين الذين صنعوا سمعة ومجد القارة السمراء خارج أرض الحضارات القديمة، لكن خلال السنوات القليلة الماضية، باتت أفريقيا في حاجة إلى أسطورة كروية جديدة، تفرض نفسها على الساحة الأوروبية، وتغزو أنديتها الكبرى من أجل صناعة تاريخ ومجد جديد، ورغم ظهور بعض الأسماء المبشرة فإنها لم تبلغ بعد درجة التوهج القصوى التي تمنحها لقب الفارس الأوروبي الجديد القادر على إخضاع الكبار في القارة العجوز، ووضع اسمه كوريث شرعي لعمالقة أفريقيا الخالدين.

والمؤكد أن هناك الكثير من نجوم أفريقيا المجتهدين نجحوا في إثبات أحقيتهم باللعب في صفوف أندية أوروبية عريقة وكبيرة، لكن لم تتحقق لهم بعد كل مقومات النجاح الهائل الذي صادف الكبار من قبل، ولعل تتويج الجزائري الموهوب رياض محرز بلقب الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي، ضمن معجزة ثعالب ليستر سيتي، ثم نيل لقب أفضل لاعب في البريميرليج خلال نفس العام كأول أفريقي يحصد تلك الجائزة، هو أمر رائع بلا جدال، إلا أن مسيرة محرز صاحب الـ 26 عاماً تتطلب البحث عن فريق يحمل طموحات أكبر على المستوى القاري والعالمي، إذا ما أراد لاعب الوسط الجزائري أن يتحول إلى أسطورة في يوم من الأيام !

ويظهر اسم النيجيري فيكتور موسيس أيضاً على الساحة بعد تتويجه بلقب البريميرليج الأخير مع تشيلسي، رغم أنه كان قاب قوسين أو أدنى من الرحيل عن صفوف البلوز، بعد عدة مواسم قضاها معاراً إلى أندية أخرى، لكن جاء الإيطالي كونتي ليعيد اكتشاف صاحب الـ 26 عاماً، بعد أن كان أحد المساهمين بقوة في فوز الفريق اللندني بلقب الدوري الأوروبي في موسم 2012/2013، إذ شارك وقتها في 6 مباريات مسجلاً أربعة أهداف، ليلعب موسيس 34 مباراة في الدوري، حيث سجل 3 أهداف وصنع هدفين آخرين، وهناك أيضاً السنغالي ساديو ماني الذي تألق بشدة مع ليفربول في الموسم الماضي، بعد أن فرض نفسه كهداف الريدز في الدوري ضمن أفضل 15 هدافاً، إذ هز الشباك 13 مرة وصنع 5 أهداف بتمريراته الحاسمة، ووضح تأثر الفريق الأحمر كثيراً عقب إصابة ماني في أبريل الماضي.

صفقة تاريخية

في إيطاليا يبرز المغربي مهدي بن عطية مع البيانكونيري الرهيب الذي توج بلقبي الدوري والكأس في إيطاليا، كما ارتدى قميص البافاري الألماني من قبل وحصل معه على لقب البوندسليجا مرتين، ودافع أيضاً عن ألوان ذئاب روما قبل ثلاثة أعوام تقريباً، ووضع السنغالي بالدي كيتا صاحب الـ 22 عاماً اسمه ضمن قائمة الواعدين في الكالتشيو، بعد دخوله قائمة أفضل 10 هدافين بستة عشر هدفاً مع لاتسيو، وبالطبع كان المصري الشاب محمد صلاح قد صنع حالة خاصة عقب تألقه الرائع مع الجيلاروسي وتسجيله 15 هدفاً في الدوري الإيطالي بجانب 11 تمريرة حاسمة، وهو ما وضعه ضمن أفضل 15 هدافاً في البطولة واحتلاله لوصافة قائمة أفضل صناع الأهداف، كأحد أكثر اللاعبين تأثيراً في صفوف الذئاب، وهو ما جعله أحد أبطال ميركاتو الصيف الجاري، لينتقل إلى ليفربول في صفقة تاريخية بالفعل، بلغت بكل تفاصيلها المادية ما يقرب من 50 مليون يورو، وإذا كان صلاح قد ساهم على استحياء في فوز تشيلسي بلقب البريميرليج موسم 2014/2015، فإنه يحلم حالياً بإعادة الريدز إلى منصات التتويج وصناعة مجده الحقيقي، الذي قد يجعله أحد ورثة عمالقة القارة السمراء ! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا