• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

يوميات صائم

عبدالله المصعبي: مائدة رمضان.. واحة ذكريات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مايو 2018

أشرف جمعة (أبوظبي)

اعتاد الإعلامي الإماراتي عبد الله المصعبي، مقدم برنامج «عندما يأتي المساء» على شاشة قناة الإمارات، التفرغ لأداء طقوسه الخاصة في شهر رمضان المبارك، إذ ينغمر في روحانياته من خلال المحافظة على الصلوات الخمس، وبخاصة صلاة التراويح التي يحرص عليها وسط جموع المصلين في المسجد القريب من بيته أو في جامع الشيخ زايد الكبير، فضلاً عن شعوره بالبهجة لجلوسه على مائدة جماعية مع الأهل في بيت والده في أبوظبي، والتي تجمع الأسرة بكاملها في أجواء مشبعة بالصفاء والمودة، واستعادة الذكريات، ومن الطقوس التي يحرص عليها محاولة ختم المصحف الشريف أكثر من مرة، والمصعبي، الذي عمل في قنوات دبي والظفرة والفجيرة وأبوظبي الرياضية وإذاعة الأولى FM، يفضل التفرغ للعبادة وزيارة الأقارب والتنقل بين مجالس الأهل والأصدقاء وممارسة الرياضة.

عادات أصيلة

يقول عبد الله المصعبي: «في شهر رمضان الفضيل تتغير الخريطة الاجتماعية والعملية، وتتجه النفس نحو العبادة والاستجمام الروحي ومحاولة ترميم النفس من الداخل، لكون هذه الأيام المباركة قادرة على تجديد النفوس ودفعها نحو الفضائل ومن ثم التزود من الفيوض الروحية والتماهي مع قيم وعادات أصيلة رسخها الشهر الكريم في الوجدان، خصوصاً أن هذه العادات متأصلة في طبيعة أبناء الدولة، وأن شهر رمضان له مكانة خاصة وطقوس يحرص عليها الجميع، مشيراً إلى أنه يشعر بالراحة النفسية والسعادة من خلال الجلوس على مائدة الأسرة الجماعية التي تشيع البهجة في النفوس وأنه يعيش لحظات متجددة مع هذه المائدة التي يجلس أمامها الصغير والكبير، في أجواء عائلية، وسط تعليقات تعبر عن المرح والحبور والسعادة، وأنه مرتبط إلى حد كبير بهذه المائدة التي تعزز العلاقات الاجتماعية الأسرية، وتعطي دفقة معنوية لمواصلة أيام رمضان بروح اجتماعية خالصة.

وجبات الصائمين

ويبين المصعبي أن شهر رمضان بروحانياته العجيبة يعطي شحنة معنوية كبيرة له، وهو ما يجعله يسعى إلى ختم القرآن الكريم مرات عدة، ويستمتع بأداء الصلوات الخمس في المسجد القريب من البيت، ويؤدي صلاة التراويح في كثير من الأحيان في مسجد الشيخ زايد الكبير الذي يعد نموذجاً فريداً للعمارة الإسلامية ويبعث في النفس السعادة والطمأنينة، ويذهب مع بعض أفراد أسرته وكذلك العديد من أصدقائه، مشيراً إلى أنه اعتاد أيضاً حمل وجبات للصائمين، وتوزيعها عليهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا