• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م

الحكومة الشرعية ترحب بالحلول السلمية وفق القرارات الدولية

الحوثيون يرفضون الخطة الأميركية لإنهاء الحرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

الرياض (وكالات)

أعلنت السلطات الانقلابية في صنعاء رفضها للخطة الأميركية لإنهاء الحرب في اليمن التي قدمها وزير الخارجية الأميركي جون كيري يوم الخميس الماضي، في حين جدد مجلس الوزراء اليمني، التأكيد على استعداد الحكومة الشرعية للتعامل الإيجابي مع أية حلول سلمية طالما تطابقت القرارات الدولية.

وأعلنت ما تسمى بـ «وحدة القوة الصاروخية الجيش واللجان الشعبية»، التي تضم عناصر مليشيات موالية للمخلوع صالح وللحوثيين أن «ما تمتلكه وسوف تمتلكه من سلاح هو حق مكفول لكل دولة في هذا العالم».

وأضافت في رسالة إلى زعيم ميليشيات الحوثي، عبدالملك الحوثي «نحن متمسكون بهذا الحق من منطلق الدفاع عن النفس والشعب والدولة والثورة، ومن يطمع في انتزاع سلاحنا سنطمع في نزع روحه من بين جنبيه».

وتضمنت خطة كيري «تشكيل سريع لحكومة وحدة وطنية» في اليمن تسمح بتقاسم السلطة بين الأطراف المتصارعة في البلاد بالتزامن مع «انسحاب القوات ونقل أسلحة الحوثيين إلى طرف ثالث».

إلى ذلك، جدد مجلس الوزراء اليمني في اجتماعه أمس، التأكيد على استعداد الحكومة الشرعية للتعامل الإيجابي مع أية حلول سلمية طالما تطابقت مع المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن 2216، لتضع حدا للمأساة والكارثة الإنسانية جراء استمرار الانقلابيين في حربهم ضد الشعب اليمني، بما في ذلك ترحيبه المبدئي بالأفكار التي تمخض عنها الاجتماع المنعقد في جدة وضم وزراء خارجية أميركا وبريطانيا ودول مجلس التعاون الخليجي. ... المزيد

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء