• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

محطات آسيوية وأوروبية في الطريق إلى «ريو»

معسكرات خارجية وبطولات كبرى تجهز الجودو لـ «الأولمبياد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وجه محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، بضرورة الإعداد المبكر لمشاركة منتخبنا الوطني للجودو في دورة الألعاب الأولمبية التي تقام في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية الصيف المقبل، ضمن وفد الدولة الرسمي على ضوء المستويات المتقدمة والنتائج الإيجابية التي ظل يحققها المنتخب في مختلف المنافسات الإقليمية والدولية والتي كان آخرها بطولة جائزة (آيبيك) الجراند سلام العالمية التي أقيمت مؤخراً في أبوظبي وسط مشاركة عالمية كبيرة ومميزة.

وأضاف: «المنتخب الأول يواصل حالياً استعداداته لبطولة الجراند سلام (باريس 2016) المقررة يومي 6 و7 فبراير المقبل، والتي يعقبها الانخراط في معسكر إعداد هناك في العاصمة الفرنسية باريس، وتتبعها المشاركة في بطولة الجراند بري للجائزة الكبرى للجودو في مدينة سوم سون التركية، ومنها ينتقل إلي معسكر إسبانيا مع امكانية المشاركة في بطولة آسيا التي تقام في أوزبكستان ، ثم المشاركة في بطولة الجراند سلام للجودو التي تقام في عاصمة أذربيجان باكو في مايو المقبل قبل الانتقال لمعسكر الإعداد الختامي لدورة الألعاب الأولمبية.

من جانب آخر، أشاد محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس الاتحاد، بفكرة التدريبات المشتركة لأندية أبوظبي للجودو التي اختتمت أمس في صالة الاتحاد بإشراف الخبير الألماني والطاقم المساعد، والتي من شأنها أن تسهم في إعداد ناديي الجزيرة والوحدة للبطولة العربية للجودو المقررة في الكويت الشقيقة في النصف الثاني من فبراير المقبل، مؤكدا أن هذه التدريبات المشتركة من شأنها أن تعمق من روابط التعاون المجتمعي تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي والتي تصب في صالح المنتخبات الوطنية للجودو.

كما وقف رئيس الاتحاد على استعدادات الجودو لإقامة جولة مجموعة الشارقة من دوري آيبيك للجودو التي تقام اعتبارا من العاشرة من صباح اليوم في صالة نادي الخليج في خورفكان، وفقا للائحة المسابقة التي تتواصل في دورها التمهيدي والتي تضم مجموعة أندية دبي والإمارات الشمالية، والتي يقف في صدارتها الفجيرة وكلباء.

من جهة ثانية، تستضيف صالة الاتحاد الرئيسية اليوم الجولة الأولى من دوري الكيك بوكسينج لفئة تحت 18 سنة (اللايت كنتاكت والسومي منتاكت) وسط مشاركة كبيرة برعاية رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج والتي تشمل فئات ما بين 10 و11 و12 سنة) للفئة الأولى وتضم الفئة الثانية أعمار 13 و14 و15 سنة والثالثة أعمار 16 و17 سنة.

خصص الاتحاد هذا الموسم بطولتين في كل شهر للكيك بوكسينج والمواي تاي نظراً إلى العدد الكبير الذي ظل يمارس هذه الرياضة وبذلك تكون الاستفادة من حيث احتكاك اللاعب وتكوينه لإعداد منتخب قوي للمشاركة في البطولات العالمية بعد أن سجلت الإمارات حضورها في بطولة العالم السنة الماضية بميدالية برونزية من بين 120 دولة، وكانت أول دولة خليجية يرفع علمها في رياضة المواي تاي عالمياً. ويشرف على اللعبة في الاتحاد إداريا فهد خلفان العبدولي والمدير الفني جمعة بن جامع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا