• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

1,4 مليون سائح إلى الفجيرة في 2014 وحصة السياحة الداخلية 50%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

محمود الحضري (دبي)

تتوقع الفجيرة نمو عدد السياح القادمين إليها إلى 1,4 مليون سائح في عام 2014، بعدما حققت 1,25 مليون في العام الماضي، وسط توقعات بأن تخطو الإمارة نحو مرحلة جديدة من السياحة، بحسب الدكتور أحمد خليفة الشامسي رئيس هيئة الفجيرة للسياحة والآثار.

وأفاد الشامسي، في تصريحات لـ «الاتحاد»، بأن العام الماضي كان عاماً سياحياً مميزاً من حيث التدفق السياحي، بالرغم من المنافسة ودخول العديد من الفنادق الجديدة، إلى جانب المنافسة من الوجهات المجاورة، خصوصاً من رأس الخيمة، لافتاً إلى أن المنافسة ظاهرة إيجابية في القطاع السياحي، وتؤدي إلى تنوع في توفير منتجات سياحية متنوعة.

وبين أن الفجيرة تضم حالياً 2800 غرفة موزعة على فنادق بفئات مختلفة، بما فيها الخمس نجوم، والشقق الفندقية، منوهاً بأن هذا العام النمو السياحي في الإمارة حقق تطوراً في السنوات الأخيرة ليرتفع من 750 ألف سائح في 2010، إلى مليون سائح في 2011، وحوالي 1,2 مليون في 2012، وحوالي 1,25 مليون في 2013.

وأوضح الشامسي أن نسبة السياح المحليين من داخل الدولة من بين نزلاء الفنادق تمثل حوالي 40% إلى 50%، في مؤشر على أهمية السياحة الداخلية في القطاع بصفة عامة، هذا بخلاف السياح الذين يصلون يومياً من مدن الدولة بالسيارات، بنظام سياحة اليوم الواحد، متوقعاً أن تنمو السياحة الخارجية مع بدء تشغيل «العربية للطيران» رحلات منتظمة من مطار رأس الخيمة، بخلاف التوسعات في الطرق التي تربط الفجيرة مع دبي، وباقي إمارات الدولة.

افتتاح فندقين ولفت إلى وجود عدد من الفنادق تحت الإنشاء حالياً في الفجيرة، لعلامات فندقية، منها «إنتركونتننتال» و«فيرمونت»، إلى جانب فندقين آخرين، واستثمار شركة الشعفار في 4 فنادق بطاقة 450 غرفة، لتصل الغرف الجديدة تحت الإنشاء إلى نحو ألف غرفة، منوهاً بأن العام الحالي، شهد افتتاح فندقين هما «سوفتيل»، و«أبيس» التابعين لشركة أكور.

ومن جانبه، قال باتريك انطاكي عضو مجلس إدارة هيئة الفجيرة للسياحة والآثار مدير عام فندق «لوميرديان العقة»، إن عدد الغرف الفندقية في الفجيرة سيصل إلى 4500 غرفة في ثلاث سنوات، وهو ما يسهم في تعزيز موقع الإمارة سياحياً، مشيراً إلى أن متوسط الإشغال الفندقي منذ بداية العام الحالي يدور حول 80%، متراجعاً 5% عن العام الماضي، بسبب التوسعات والمنافسة من وجهات قريبة مثل رأس الخيمة.

وأشار إلى التخوف من ظاهرة جديدة تواجه الفجيرة سياحياً والأسواق، تتمثل في قيام بعض الفنادق بتخفيض أسعارها، بشكل غير طبيعي، وأقل من السعر المناسب، موضحاً أن هذه السياسة ستؤثر على مستويات الخدمة، التي تميزت بها الإمارات في مجال السياحة.

وقال إن مثل هذه السياسة السعرية ستترك سلبيات على المدى الطويل، خاصة في عدم وجود سيولة كافية للتطوير والتحديث الدوري للفنادق، وهو ما حدث في دول أخرى، لافتاً إلى أنه لا يطالب بتدخل حكومي لتحديد الأسعار، أو وجود تكتلات بين الفنادق للاتفاق على سعر معين، فهذا يخالف سياسات السوق، والاقتصاد العالميِ، ولكن لا بد من قيام الفنادق من نفسها ببيع الغرف بالسعر المناسب، الذي يوفر في النهاية تدفقات نقدية لتغطية التطوير المستمر. وأفاد باتريك بأنه، رغم وجود عدد من الغرف الفندقية في الفجيرة يقدر بنحو 2600 غرفة، إلا أن السوق يحتاج إلى ضعف هذا العدد، لتلبية الطلب المتنامي سياحياً، فضلاً عن تعزيز المنافسة. وبين أن فندق «لوميرديان العقة» سيبدأ الصيف المقبل في مشروع تحديث وتطوير شامل، بتكاليف 22 مليون درهم، مشيراً إلى أن المرحلة الأولى لتجديد الفندق ستجري خلال صيف 2013، بينما المرحلة الثانية في صيف 2014، بحيث لا تؤثر على أعمال وأنشطة الفندق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا