• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م
  12:22    قوات إسرائيلية تعتقل 6 فلسطينيين في الضفة الغربية    

البدانة سبب رئيس للإصابة بالمرض

كيف تحافظ على صحة أطفالك من داء السكري؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

منذ عام 2000، تضاعف عدد الأطفال المصابين بداء السكري في الشرق الأوسط، والذي ينقسم إلى نمطين رئيسيين، الأول والثاني، حيث يصيب داء السكري من النمط الأول، والذي يعرف أيضاً بالداء السكري المعتمد على الأنسولين أو الداء السكري البادئ في مرحلة الطفولة، فئة الأشخاص تحت سن 20 سنة أكثر من غيرهم. أما الثاني، فيعرف بالداء الذي يظهر في مرحلة الكهولة، وهو مرتبط بالبدانة والخمول. ولسوء الحظ، فإن زيادة معدل انتشار البدانة قد يضاعف أحياناً من صعوبة معرفة ما إذا كان السكري الذي يعاني منه الشاب أو الشابة هو من النمط الأول أو الثاني.

المشروبات الغازية

لا يزال العامل المسبب للإصابة بالداء السكري من النمط الأول غير معروف بدقة حتى الآن، حيث تشير فرضيات إلى احتمال كونه ناجماً عن الإصابة بالإنتانات الفيروسية خلال الحمل أو الطفولة المبكرة، فيما تشمل العوامل المحتملة الأخرى التعرض للملوثات البيئية أو الغذائية، إضافة إلى وجود عوامل جينية وعرقية تزيد من خطر الإصابة بكلا النمطين. وفي الإمارات، تتوفر الكثير من الدراسات التي توثق المعدل المرتفع لانتشار داء السكري من النمط الثاني، الأمر الناجم بشكل رئيسي عن عوامل متعلقة بنمط الحياة كالبدانة وقلة النشاط البدني.

وتُعد المشروبات السكرية أحد المتهمين الرئيسيين في التسبب بالبدانة وداء السكري لدى الأطفال، علماً أن المشروبات الغازية ليست النوع الوحيد من المشروبات الذي يحوي كميات مرتفعة من السكر،حيث يعد السكر أحد المكونات الداخلة في تركيب مشروبات الطاقة وعصائر الفواكه والمشروبات الرياضية والشاي المثلج والقهوة المعلبة.

مكافحة البدانة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا