• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

اتحاد الغرف ينظم بعثة تجارية لاستكشاف أسواق إندونيسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يوليو 2017

أبوظبي (وام)

ينظم اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة خلال الفترة من 16 إلى 20 يوليو الجاري زيارة لبعثة تجارية إلى جمهورية إندونيسيا تضم مجموعة من كبار الشركات والمؤسسات الاقتصادية في الدولة.

تأتي هذه الخطوة في إطار حرص الاتحاد على تعزيز التعاون بين القطاع الخاص الإماراتي ونظرائه بدول العالم لدعم النمو في تجارة الإمارات الخارجية واكتشاف أسواق جديدة وعقد شراكات استثمارية مجدية.

وأوضح حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد الغرف أن تنظيم البعثة يأتي ضمن الخطة السنوية للاتحاد الهادفة لخدمة القطاع الخاص عبر وضع برنامج واضح المعالم للمشاركات الخارجية يسهم في تنمية وتطوير العلاقات التجارية مع القطاع الخاص الخارجي واكتشاف الفرص التجارية الناشئة بما يتماشى مع رؤية حكومة الإمارات 2021.

وأشار ابن سالم إلى أن البعثة التجارية تضم في عضويتها أكثر من 20 جهة تمثل قطاعات البنية التحتية والنفط والغاز والتعدين والطاقة المتجددة والطاقة الشمسية والاستيراد والتصدير والسياحة والسفر والضيافة والزراعة والصناعات الغذائية والخدمات اللوجستية.

ولفت إلى أن البعثة ستلتقي خلال الزيارة - التي تستمر خمسة أيام - ممثلي القطاعين العام والخاص بإندونيسيا باعتبارها الخطوة الأولى لشراكات ناجحة تبدأ من اللقاءات والحوارات الصريحة التي تسهل تذليل التحديات المشتركة وتمهيد الطريق أمام تعاون استثماري يفيد الطرفين في المجالات كافة.

ونوه إلى أن البعثة تعد جزءا من جهود اتحاد الغرف لفتح قنوات للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين دولة الإمارات واندونيسيا تمهيدا لإقامة شراكة استراتيجية تقود علاقاتهما إلى آفاق أرحب وأكثر قوة وتطور في المرحلة المقبلة من خلال عقد ملتقى الاستثمار الإماراتي الإندونيسي.

وذكر أن دولة الإمارات تعد حاليا أكبر شريك تجاري لإندونيسيا بين دول مجلس التعاون الخليجي بحجم تبادل تجاري غير نفطي بلغ نحو 2.18 مليار دولار بين البلدين في عام 2016.

وتعتبر دولة الإمارات ضمن أهم الأسواق للصادرات الإندونيسية التي تتألف من أكثر من 200 منتج مثل المنسوجات والملابس والورق والخشب الرقائقي والأثاث والإلكترونيات حيث تغطي إندونيسيا 35% من سوق الإمارات في حين بلغت قيمة صادرات الإمارات إلى إندونيسيا نحو 400 مليون دولار أميركي وتتألف من المنتجات وغيرها من النفط والمنتجات الكيماوية وخام الألومنيوم وقصاصات الحديد ودقيق الذرة زيوت التشحيم وغيرها مما يدفع البلدين إلى تعزيز علاقاتهما المشتركة في هذا المجال من خلال التبادل التجاري والاستثمار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا