• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

مؤلف العمل ينفي التشابه ويهدد باللجوء إلى القضاء

اتهام مسلسل «اختفاء» بسرقته من رواية «متروبول»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مايو 2018

سعيد ياسين (القاهرة)

اتهمت الروائية ريم أبوعيد مؤلف ومنتج مسلسل «اختفاء»، الذي يعرض في الموسم الدرامي الرمضاني الحالي من بطولة نيللي كريم ومحمد ممدوح وهشام سليم وبسمة وإخراج أحمد مدحت، بسرقته من روايتها «متروبول» الصادرة عن دار الجمل للنشر والتوزيع أوائل العام 2017، وحررت محضراً في قسم شرطة العجوزة، ضد مؤلف المسلسل أيمن مدحت والشركة المنتجة له تتهمهما فيه بسرقة المسلسل من روايتها. وتدور أحداث المسلسل حول الدكتورة «فريدة المنشاوي» التي تعود من روسيا للبحث عن زوجها الكاتب «شريف عفيفي»، الذي اختفى في ظروف غامضة لتكتشف أن اختفاءه له علاقة بروايته الأخيرة «اختفاء» التي تتهم رجل الأعمال العجوز «سليمان عبد الدايم» بارتكابه جريمة قتل قبل خمسين عاماً.وقالت الكاتبة ريم أبوعيد إن روايتها «متروبول» تدور أحداثها في زمنين، هما الأربعينيات والزمن الحالي، وتربط البطلة بين الزمنين وتعيش فيهما، وتتطابق ملامحها في الزمنين، وهي من أسرة أرستقراطية يهودية، والبطل في الرواية في الزمن الحالي روائي وكاتب، والرواية بها جريمة قتل حدثت للبطلة في الأربعينيات وهي تربط بين الزمنين، وفيها شخصية «طوني» الذي كان يعمل جاسوساً للألمان في الأربعينيات، واللقاءات بين البطل والبطلة في الرواية، كانت تتم في فندق متروبول بمحطة الرمل، ولقاء البطل والبطلة في العصر الحالي تم في فندق متروبول، والذي صممه معماري إيطالي. وأضافت: «الرواية بها شخصية رسام، وهو من قام برسم بورتريه لبطلة الرواية من زمن الأربعينات ويعرضه في غاليري، وتراه البطلة في العصر الحالي، وتفاجأ بالتشابه بينها وبين صاحبة البورتريه، كما تدون البطلة في العصر الحالي مذكراتها في دفتر، وهي تسكن في العصر الحالي في حي الزمالك، وتحدث كل هذه التفاصيل بالنص في المسلسل.

من ناحيته قال مؤلف المسلسل أيمن مدحت: «منذ عدة أيام وهناك بيان يلف جنبات مواقع التواصل الاجتماعي، يتهمني أنا وشركة العدل جروب، بسرقة أحداث المسلسل من رواية دون أن يجيب البيان على أبسط تساؤل، وهو «ما هي أوجه التشابه بين العملين؟» مما اضطرني للبحث والتقصي لأكتشف أن الرواية المزعومة تتحدث عن تناسخ الأرواح، وهو بعيد تمام البعد عن أحداث مسلسل «اختفاء»، وأكد على أنه لا علاقة من قريب أو بعيد بين الرواية والمسلسل، وأنه عقد النية على ملاحقة كل من سعى إلى التشهير به قضائياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا