• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المؤتمر يفتتح الاثنين المقبل برعاية «أم الإمارات» الحملات الترويجية تزين الشوارع

«رياضة بلا حواجز» تطل على المستقبل من شرفة قصر الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

رحبت المنتسبات للرياضة النسائية، بانعقاد المؤتمر الدولي الثالث لرياضة المرأة، الذي يفتتح الاثنين المقبل، تحت شعار «رياضة.. بلا حواجز»، برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات»، وبمتابعة واهتمام مباشر الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات.

وأكد عدد من قيادات الحركة الرياضية النسائية، أن المؤتمر الدولي الثالث لرياضة المرأة الذي تنظمه أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، بفندق قصر الإمارات، يعتبر إضافة مهمة للساحة الرياضية بأسرها، ولعطاء المرأة على وجه الخصوص.

ووصفت أمل بو شلاخ عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة أمين سر لجنة كرة القدم للسيدات، فكرة تواصل المؤتمر باستمرار بالرائدة، وأكدت أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» سباقة دائماً لكل ما فيه صالح ونهضة المرأة الإماراتية، كما أشادت بالدور الكبير الذي تلعبه أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية برئاسة الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، والتي باتت مظلة ترعى رياضة المرأة وتوفر لها أسباب التفوق.وأضافت: «المؤتمر بدورته الثالثة، يمثل نظرة على المستقبل ليس على مستوى الإمارات فحسب، وإنما على صعيد رياضة المرأة في الشرق الأوسط ككل، والإمارات دائماً رائدة بفكرها ورؤيتها التي تخترق جدار الزمن لتستشرف آفاق المستقبل الرحب، متسلحة بالعلم».

وقالت: الشرق الأوسط عامة، ودولنا العربية بصفة خاصة بحاجة إلى مثل هذه المؤتمرات النوعية، التي نتابعها كثيراً في الغرب، وتقام هنا في معظم الأحيان من أجل الرياضيين فقط، وتطرح قضاياهم ومشاكلهم الرياضية، ولذا كانت الحاجة ماسة إلى مؤتمر رياضي متخصص، يناقش دور المرأة والرياضة، ويعينها في مهمتها التي بدأتها منذ زمن وحققت فيها نجاحات.

وأشارت أمل بو شلاخ إلى أن المرأة الإماراتية حققت مكاسب كثيرة خلال السنوات الماضية، وأثبتت وجودها وأحقيتها بما حصلت عليه، فرأيناها في الحياة الاجتماعية والسياسية تتقلد أرفع المناصب، وفي الصعيد الرياضي تحقق الإنجاز تلو الإنجاز، ليس على الصعيد المحلي فقط، وإنما خليجياً وعربياً ودولياً، ومن هنا بات عليها اليوم أن تواكب التجارب الأخرى، وأن تطلع على الحديث أولاً بأول لأن التسلح بالعلم ضروري لتحقيق لانتصارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا