• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ضبط كادر «إخواني» بحوزته عبوات تفجيرية

الجيش المصري يقضي على 4 إرهابيين في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 أغسطس 2016

القاهرة (وكالات)

أكد المتحدث باسم الجيش المصري العميد محمد سمير، أن القوات المسلحة المصرية أحبطت أمس هجوماً كان يستهدف أحد الأكمنة في مدينة رفح بشمال سيناء.

وأوضح العميد محمد سمير، في بيان، أن قوات الجيش الثاني الميداني وجهت «ضربة قوية لمجموعة من العناصر الإرهابية التي حاولت استهداف كمين النافورة بقطاع رفح بشمال سيناء». وأضاف المتحدث العسكري، أن القوات تبادلت النيران مع «العناصر التكفيرية»، خلال إلقاء القنابل اليدوية، وزرع العبوات الناسفة بمحيط الكمين.

وقال العميد محمد سمير: «تبادل إطلاق النار نتج عنه مقتل أربعة من العناصر التكفيرية الإرهابية شديدة الخطورة، وضبط أربع قنابل يدوية وجهاز لتفجير العبوات الناسفة وحزام ناسف»، مشيراً إلى أن القوات فككت عبوة ناسفة كانت معدة للتفجير. وتابع المتحدث باسم الجيش المصري، أن القوات تواصل عمليات التمشيط والمداهمة ضد العناصر التكفيرية، وتكثيف إجراءات الحماية والتأمين بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي.

من جانب آخر، أعلنت وزارة الداخلية المصرية أمس القبض على أحد كوادر لجان العمليات النوعية لجماعة الإخوان. وأضافت الداخلية، في بيان، أن معلومات توافرت عن اتخاذ كوادر ما يسمى بلجان العمليات النوعية لجماعة الإخوان بمحافظة القليوبية من إحدى الشقق بعين شمس بمحافظة القاهرة مقراً لعقد لقاءاتهم التنظيمية ووكراً لاختبائهم وإخفاء أسلحتهم ومعداتهم التفجيرية التي كانوا ينوون استخدامها. وتابعت الداخلية المصرية «حال مداهمة الشقة فوجئت القوات الأمنية بإطلاق أعيرة نارية تجاهها ما دفعها للتعامل مع مصدرها وأسفر عن إصابة شخص بعدة أعيرة نارية»، مشيرة إلى أنه عثر في الشقة على عبوات تفجيرية وأدوات تستخدم في تصنيع العبوات التفجيرية، ومواد شديدة الانفجار. وقالت الوزارة المصرية «المصاب هو أبرز كوادر ما يسمى بلجان العمليات النوعية التابعة لجماعة الإخوان بالقليوبية ومطلوب ضبطه في قضيتين».

من جانب آخر، قال مسؤول في الخارجية المصرية: «إن سفارات مصر في الخارج قامت خلال الأسابيع الماضية بنقل وتوضيح ما دعا له عناصر الإخوان في الخارج للتحريض على مصر، فضلاً عن شهادات بعض عناصر الإخوان حول امتلاك أسلحة قبل فض اعتصام رابعة العدوية، مما يوضح الصورة الحقيقية للخارج». وأوضح المسؤول في تصريحات لـموقع 24 الإخباري الإلكتروني أن عناصر الإخوان حاولوا خلال الأسابيع الماضية إثارة قضية فض اعتصام رابعة العدوية مع بعض المنظمات الحقوقية التي تعمل لحسابهم، وتتعمد تشويه صورة مصر، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل، بعد أن كشفت بعض عناصر الجماعة امتلاكهم لأسلحة خلال الاعتصام، مما يؤكد التعامل الصحيح معهم من قبل قوات الأمن.

وأشار المسؤول إلى أن سفارات مصر في الخارج مستمرة طوال الوقت في كشف أكاذيب الإخوان، والتي تسعى لتشويه صورة مصر في الخارج، ولكنهم لن ينجحوا في ذلك بفضل الجهود التي يقوم بها عناصر الدبلوماسية المصرية باستمرار. وسعى عناصر الإخوان خلال الفترة الماضية لإثارة قضية اعتصام رابعة العدوية مع منظمة «العفو الدولية»، وغيرها من المنظمات، بمطالبة التحقيق فيها بعد 3 سنوات من الفض، ولكنها لم تلق التعامل الدولي المتوقع معها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا