• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بروفايل

راش.. عودة إلى الأضواء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 أغسطس 2016

محمد حامد (دبي)

أصاب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» في قرار الاستعانة بأسطورة ويلز وليفربول آيان راش سفيراً لنهائي دوري أبطال أوروبا في نسخته الحالية، وهو النهائي الذي يقام في كارديف الويلزية، وجاء اختيار راش انطلاقاً من أنه رمز الكرة الويلزية، فضلاً عن نجوميته اللافتة وتاريخه الحافل مع ليفربول.

راش ابن الـ54 ظهر في قرعة مرحلة المجموعات رشيقاً كعادته، وعلى الرغم من علامات الارتباك التي سيطرت عليه في مراسم القرعة، وعدم قدرته على فتح الكرات «الساخنة» في القرعة، إلا أنه نثر السعادة، وأعاد الذكريات الرائعة لجماهير الريدز، خاصة أنهم يعيشون سنوات الضياع منذ رحيله، فقد كان لقب الدوري الأخير عام 1990، وهو الذي منحه راش لليفربول.

راش لا يخشى على تاريخه ونجوميته، صحيح أن مواطنه جاريث بيل ينتزع الأضواء في السنوات الأخيرة، ويبني لنفسه رصيداً في قلوب الملايين من عشاق الريال وويلز، إلا أن راش بما قدمه لمنتخب بلاده، ومع ليفربول سيظل في ذاكرة الجميع، إذ يكفي أنه الهداف التاريخي لليفربول برصيد 346 هدفاً، والهداف التاريخي للمنتخب الويلزي بـ 28 هدفاً.

وعلى مستوى البطولات حدث ولا حرج، فقد حصل راش على 18 بطولة مع ليفربول، أهمها لقب الدوري 5 مرات، آخرها عام 1990، ومنذ رحيله لم يحصل «الريدز» على اللقب، كما عانق راش مجد دوري الأبطال عامي 1981 و 1984، كما حقق إنجازات فردية عدة، أهمها الحذاء الذهبي الأوروبي عام 1984، وكان ظهور راش في مراسم قرعة دوري الأبطال وحفل أفضل لاعب في أوروبا، وكذلك تعتبر الاستعانة به سفيراً لنهائي دوري الأبطال حدثاً سعيداً لعشاق ليفربول والزمن الكروي الجميل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا