• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

تفاؤل بعودة مؤشرات الأسهم إلى الارتفاع رغم الهبوط الأخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أبقى التحليل الفني لأداء أسواق الأسهم المحلية التفاؤل من جديد بإمكانية عودة المؤشرات لاستهداف أعلى مستوياتها خلال الفترة المقبلة، بعد موجة تصحيح كانت ضرورية.

وقال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين- بريطانيا، إن مؤشرات الأسواق أخفقت من جديد في تجاوز مستويات مقاومة رئيسية، ما أدى إلى تراجعها بشكل مباشر خلال تداولات الأسبوع الماضي، غير أن أداءها على خرائط اتجاهها للمدى المتوسط، لا ينذر باستفحال المخاطر، ولا يستبعد محاولات صعودية جديدة رغم التراجع الأخير.

وأغلق سوق أبوظبي نهاية الأسبوع عند مستوى 4519 نقطة. وقال العشري إن تعاملات السوق اتسمت بالضعف، واستقرت التداولات في مساحة تداولية صغيرة بين مستوى 4497: 4543 نقطة طوال تداولات الأسبوع الماضي.

وأضاف أن السوق يواصل تداوله دون منحنى هبوطي على خرائط اتجاهه للمدى المتوسط، مما يزيد من معدل مخاطر تداوله في المستويات الحالية، لذا ينبغي التحوط بتفعيل منطقة الدعم الهامة عند 4437 نقطة، لقطع الخسارة والانسحاب، مع التوصية بالاستمرار في الاحتفاظ بمراكز الشراء، إذا ما أبقى المؤشر على احترامه لمستوى الدعم 4497 نقطة.

وأغلق سوق دبي المالي نهاية الأسبوع عند مستوى 3492 نقطة، وقال العشري إن السوق تراجع من جديد دون منطقة المقاومة الشرعية 3500 نقطة، بعد أن اخفق في تجاوز مستوى المقاومة الأول 3623 نقطة، وإن كان تراجعه الأخير لا ينفى محاولات الصعود من جديد على خرائط اتجاه المؤشر للمدى المتوسط.

وأضاف أن التوقعات بنجاح المؤشر في إحراز مستهدفات صعودية جديدة لا تزال قائمة، ويعتقد أن يصل الصعود إلى مستوى المقاومة الرئيسي 3750 نقطة موضحاً أن التفاؤل قائم، ما لم يتعرض المؤشر لمستويات دعم رئيسية، وإن كان يتداول في منطقة لا تعتبر محدودة، مع التحوط من كسر مستوى3291 نقطة هبوطاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا