• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الهجوم على الجامعة الأميركية في كابول يحصد 16 قتيلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 أغسطس 2016

كابول (أ ف ب)

قتل 16 شخصا على الأقل في هجوم على الجامعة الأميركية في كابول استمر نحو 10ساعات مساء الأربعاء ووجه خلاله عدد من الطلاب نداءات مؤثرة لطلب المساعدة في وقت دوت انفجارات وسمع إطلاق نار بينما كان العديد من الطلاب يحضرون حصص الدروس المسائية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على هذه الجامعة المرموقة التي تستقبل 1700 طالب. وكان اثنان من أساتذتها هما أسترالي وأميركي خطفا في مطلع الشهر دون أن يتم تبني خطفهما ولم يعرف مصيرهما حتى الآن. وقال متحدث باسم وزارة الصحة إن «16 شخصا بينهم ثمانية طلاب قتلوا وأُصيب 53 آخرون بجروح»، لافتا إلى أن «بعض الجرحى في حال خطيرة».

وأوضحت وزارة الداخلية أن بين القتلى رجال شرطة وأحد حراس الجامعة وحارس مدرسة مجاورة. ولم يتضح عدد المهاجمين لكن الشرطة قالت إن اثنين منهم قتلا.

ونشر عدد من الطلاب فور بدء الهجوم رسائل استغاثة على تويتر، وبينهم مسعود حسيني المصور في وكالة «اسوشيتد برس» الأميركية الذي أُفيد في ما بعد أنه تمكن من الفرار مع طلاب آخرين.

وروى طالب في اتصال هاتفي أجرته معه وكالة فرانس برس «سمعت انفجارات وهناك اطلاق نار بالقرب مني، صفنا يملؤه الدخان والغبار» مضيفا «نحن عالقون في الداخل وخائفون جدا».

وسارع الجيش الأفغاني بمساعدة مستشارين من الائتلاف الدولي إلى محاصرة الحرم الجامعي. والهجوم الذي يعتبر الأول بهذا الحجم على جامعة مرموقة في أفغانستان، يلقي بظلاله على قطاع التعليم الذي يمثل رمزا للأمل لدى الشباب في بلد يعاني انعدام الأمن. ويعتبر تزايد عدد الطلاب الجامعيين وخصوصا النساء، احد مقومات النجاح في أفغانستان منذ اطاحة نظام طالبان في 2001 حيث كانت الحركة المتطرفة تمنع النساء من التحصيل العلمي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا