• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وزير الداخلية الكويتي يدعو إلى اليقظة والحذر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 أغسطس 2016

الكويت (كونا)

قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد خالد الحمد الصباح، أمس: إن المرحلة المقبلة تتطلب مزيداً من الجهد والعمل واليقظة والحذر، مشيراً إلى أنها مرحلة اجتهاد وتميز على كافة الأصعدة. وأكد الشيخ محمد الخالد في بيان صحفي صادر عن إدارة الإعلام الأمني في الوزارة عقب اجتماعه بقيادات أمنية رفيعة بحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد، ضرورة الاستمرار بالعمل والإنجاز والإتقان والتفاني على أن يصحب ذلك الكفاءة والتطور، مضيفا أنه «سيراقب عملهم عن قرب موجها وداعما».

وذكر أن العمل الأمني يحتاج إلى سلسلة من الإجراءات العملية التي تواكب هذه المرحلة لافتا إلى أن وزارة الداخلية قطعت شوطا كبيرا في استراتيجية العمل الأمني لعام (2016-2017). وأشار إلى ضرورة تضافر الجهود والتعاون والتنسيق بين القطاعات الأمنية الميدانية المعنية وبين الجهات والهيئات المساندة المعاونة له للتعامل مع الفرضيات في حينها ومعالجة المعوقات التي قد تنشأ في ظل التحديات الأمنية لاسيما مع عودة المصطافين من السفر وموسم الحج وبداية العام الدراسي واستعدادات شهر محرم علاوة على الانتخابات البرلمانية المقبلة. ولفت إلى أن ذلك يتطلب وضع خطة متكاملة لكل مهمة من هذه المهام تضمن حسن الأداء والارتقاء ليلمس المواطن مدى الاستعداد والجهد المبذول مبينا أن هيكل وزارة الداخلية فيه شواغر كثيرة «وأن الأكفأ هو الذي سيصل إلى الأماكن الشاغرة فالأداء والكفاءة هما المقياس وليس للاعتبارات الأخرى نصيب فيها».

وشدد في السياق ذاته على ضرورة التصدي لآفة المخدرات ومواجهتها بكل الإمكانات وتوفير كافة المستلزمات لتحصين شباب وأهل الكويت منها. وأفاد بأن التدوير والتغيير في الوزارة سيستمران في كل مراحل تطبيق الاستراتيجية وفي كل وقت متى دعت الحاجة إلى ذلك مشددا على ضرورة تلافي أي قصور في أي قطاع وعلاجه من جذوره. وذكر أن الخلل في أي موقع لابد أن يجابه بكل حزم وشدة مؤكداً أن مبدأ الثواب والعقاب سيطبق على الجميع «فالمجد يكافأ والمتقاعس سيعاقب».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا