• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

انتهاء الملاحقات بحق بيبر في البرازيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 يوليو 2017

ريو دي جانيرو (أ ف ب)

أنهى المغني الكندي جاستن بيبر مشاكله مع القضاء البرازيلي بتسديده غرامة قدرها ستة آلاف دولار أميركي فرضت عليه بعدما رش واجهة فندق تاريخي في ريو دي جانيرو عام 2013 برسوم جرافيتي، على ما أفاد مصدر قضائي وكالة فرانس برس.

وقد عاد المغني أمس الأول الخميس إلى ريو دي جانيرو لإحياء حفلة ولم يتم القبض عليه بسبب «عدم خطورة» التهمة الموجهة إليه بارتكابه «جريمة ضد التراث الثقافي» البرازيلي.

وقد سددت الغرامة في مايو لتطوى بذلك صفحة قضية رفعت قبل أربع سنوات وأعادتها النيابة العامة إلى الواجهة عند علمها بعودة الفنان البالغ 23 عاماً إلى ريو دي جانيرو.

وإلى جانب رسوم الجرافيتي هذه تخللت جولة بيبر في البرازيل في عام 2013 حوادث عدة، فقد شوهد بيبر الذي كان يومها في التاسعة عشرة خارجاً من بيت دعارة مختبئاً تحت شرشف.

كما حطم قطعاً عدة في جناحه بفندق إقامته، فتم طرده مع فريقه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا