• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الخبراء والمشاركون في مؤتمر المسؤولية المجتمعية لدول «التعاون»:

وسام الشيخة فاطمة ورقة رابحة وقيمة للمؤسسات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

أبوظبي (وام) أكد عدد من المسؤولين والمشاركين في مؤتمر المسؤولية المجتمعية الثالث لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي اختتم أعماله في أبوظبي الأسبوع الماضي على نجاح المؤتمر في تأصيل القيم المجتمعية لدول المجلس، والدعوة إلى إحداث نقلة نوعية في إشراك جميع قطاعات المجتمع في التنمية المستدامة.وأرجع مشاركون في المؤتمر نجاحه إلى عدة أسباب أبرزها إطلاق وسام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ولأول مرة، ومنحه لعدد من المؤسسات الخليجية الرائدة في مجال المسؤولية المجتمعية. وذكروا أن وسام سمو الشيخة فاطمة تخطت مواصفاته المعايير الدولية المحددة للوسام وهو ورقة رابحة بامتياز وقيمة إضافية للمؤسسات، وهو ما يؤكد أن الإمارات معتادة على تقديم المبادرات النوعية في كل مجال، كما أن العامل الآخر الذي جعل المؤتمر أكثر تقدما نحو النجاح هو فكرة الابتكار والإبداع التي شدد عليها المشاركون في المؤتمر من خلال وضع خطط ومبادرات نوعية لتشمل مشاركات القطاع الخاص جميع فروعه وانخراطها الكامل في المسؤولية المجتمعية. وقالوا إن رعاية سمو الشيخة فاطمة لهذا المؤتمر وإطلاق هذا الوسام لأول مرة كان دافعا قويا للمؤسسات المجتمعية الخليجية على تكثيف مشاركتها في المسؤولية المجتمعية، والتركيز خلال المؤتمر على ضرورة تعزيز التنافس بين المؤسسات المجتمعية للمشاركة في العمل المجتمعي. ومن خلال البيان الختامي للمؤتمر فقد دعا المؤتمرون إلى تطبيق المعايير الدولية وإيجاد معايير محلية تتناسب مع ثقافة المجتمع واحتياجاته لتنظيم ممارسات المسؤولية الاجتماعية وتوضيح أدوار القطاعات المختلفة، وأكد على أهمية التركيز على الجوانب التنموية في برامج المسؤولية الاجتماعية وفصل الأنشطة الخيرية عن برامج المسؤولية الاجتماعية باعتبارهما مسارين متوازيين. وكان من أبرز ما تداوله المحاضرون في المؤتمر دعوة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» قبل أكثر من عشرين عاما رجال الأعمال والتجار وأصحاب الشركات إلى المشاركة الفعلية في تنمية المجتمع ومساعدة الدولة في تحقيق النمو والازدهار للمواطنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض