• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الرئيس إسماعيل جيله يقلد الجروان وسام «السابع والعشرين من يونيو»

وفد «الوطني» يزور مخيم اللاجئين اليمنيين في جيبوتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

زار وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي المشارك في اجتماعات الجلسة الخامسة للبرلمان العربي لدور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الأول، مخيماً للاجئين اليمنيين في إقليم أبخ في جيبوتي.

وضم الوفد أحمد محمد الجروان رئيس البرلمان العربي، ومصبح بالعجيد الكتبي، وسالم بن محمد بن هويدن، والدكتورة شيخة عيسى العري.

وقال أحمد الجروان: إن هذه الزيارة جاءت لتقديم الدعم للاجئين اليمنيين، والتأكيد على ضرورة تلبية احتياجاتهم العاجلة، وشدد على دور جامعة الدول العربية والمجتمع الدولي ببذل جميع الجهود لمد يد العون للاجئين اليمنيين، وعلى وتوفير المستلزمات اللازمة في حال تزايد أعدادهم. وثمن الدور الكبير لجمهورية جيبوتي في استضافة الأعداد المتزايدة من اللاجئين الذين تجاوز عددهم 1800 لاجئ، مؤكداً أهمية ما تقدمه من جهود وخدمات، لا سيما بناء المخيمات، وتوفير المتطلبات الأساسية للاجئين اليمنيين.

وأكد عمق العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية جيبوتي، وحرصهما على بذل الجهود الرامية إلى دعم الشعب اليمني بكل المساعي السلمية.

وأكد أن البرلمان العربي يدعم جمهورية جيبوتي، وسعيها الحثيث نحو توفير الدعم المادي والمعنوي المستلزمات اللازمة لاستضافة اللاجئين اليمنيين.

من جانب آخر، قلد فخامة الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله رئيس البرلمان العربي وسام «السابع والعشرين من يونيو» أعلى وسام في جيبوتي، تقديراً على الجهود التي بذلها من أجل خدمة الأمة العربية، عبر رئاسة البرلمان العربي كجهاز تشريعي ورقابي، جاء ذلك خلال تلبية رئيس البرلمان العربي دعوة فخامة الرئيس جيله في قصر الرئاسة الجيبوتي.

وقال فخامة الرئيس جيله: إن الدور الذي قام ولا يزال يقوم به الجروان كرئيس للبرلمان العربي في فترة رئاسته، يستحق التكريم والإشادة لما كان له من أثر بالغ في التعبير عن صوت الشعب العربي كافة من محيطه إلى خليجه ودعم قضايا الأمة إقليمياً ودولياً، ما أخذ بيد البرلمان العربي في فترة وجيزة إلى مصاف المنظمات الإقليمية والدولية الفاعلة، وزاد من فعالية ومصداقية البعد الشعبي للعمل العربي المشترك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض