• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بدء تداول صناديق المؤشرات في مصر الأربعاء المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يناير 2015

القاهرة (رويترز)

قال رئيس البورصة المصرية محمد عمران أمس، إنه جرى تقديم موعد بدء تداول وثائق صناديق المؤشرات في السوق المصرية إلى يوم الأربعاء المقبل، بدلا من يوم الخميس لأسباب لوجستية.

ويعد هذا أول تداول لصناديق المؤشرات في مصر، ما يتيح أدوات استثمارية جديدة أمام المستثمرين، ويسمح بظهور «صانع السوق» لأول مرة أيضاً في البورصة المصرية، ما يعزز فرص جذب المستثمرين الأجانب للسوق. وصناديق المؤشرات هي صناديق استثمارية مفتوحة تتبع حركة مؤشر معين، ويجري تقييد الوثائق المكونة لها وتداولها في سوق الأوراق المالية، مثل الأسهم والسندات. وقال عمران، إن الوثائق غير مرتبطة بنسب ارتفاع وانخفاض خلال الجلسة، ولا يتم إيقاف التداول عليها إلا إذا تم وقف تداول السوق بأكملها. الوثائق ستساعد المستثمرين على تقليل المخاطرة عبر الاستثمار في السوق بأكمله.

وفي أبريل الماضي، حصلت شركة بلتون المالية القابضة على أول ترخيص لممارسة نشاط صناديق المؤشرات. وقالت علياء جمعة، مديرة استثمار صندوق المؤشرات التابع لشركة بلتون القابضة، «أول سعر للوثيقة سيكون عشرة جنيهات على أن يكون فيما بعد وفقا للعرض والطلب». ويبلغ حجم صندوق المؤشرات التابع لبلتون عشرة ملايين جنيه مصري (1.4 مليون دولار) موزعا على مليون وثيقة بقيمة اسمية عشرة جنيهات، وتم بالفعل قيد وثائق الصنـدوق في البورصة الأسبوع الماضي، وحصـلت بلتون على 500 ألف وثيقة فـي الاكتتاب الخاص على الوثائق، وحصـل صانع السوق على 500 ألف وثيقة.

وبسؤال جمعة عن وجود بند يسمح بتوزيع الأرباح على مالكي الوثائق، قالت «نعم مسموح للصندوق بتوزيع أرباح نصف سنوية في حالة توزيع الأسهم الموجودة في المؤشر الرئيسي لأرباح». وأضافت «الوثيقة تعطي أماناً للمستثمر من خلال تنويع المخاطر في العديد من الأسهم بدلا من السهم الواحد، كما أن مصاريف الإدارة أقل من بقية صناديق الاستثمار، وتتميز الوثائق دائما بالسيولة لوجود صــانع سوق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا