• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تتويج الفائزين بجائزة الشارقة للإبداع العربي اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

الشارقة (الاتحاد)

الشارقة (الاتحاد)

تتوج دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة، اليوم الفائزين في جائزة الشارقة للإبداع العربي - الإصدار الأول، في العاشرة صباحاً، بقصر الثقافة.

وقال سعادة عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، في بيان صحفي: «تفخر الدائرة بدعم وإثراء المشهد الثقافي بهذه الكوكبة من المبدعين والموهوبين الشباب الذين انجزوا مخطوطاتهم في مجالات إبداعية مميزة ومتنوعة، ليضيفوا إلى مواقد الشعل النورانية، فعلهم الوضاء ونتاجهم المتقد في مسيرة التنوير».

وأضاف: «إن انطلاق الجائزة في 1997 واحتضانها للموهوبين بدعم ورعاية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، خير دليل على تمسك الشارقة بخيارها الثقافي ورهانها على المنتج الإنساني الخلاق».

وتنظم الجائزة غداً الاثنين أعمال الورشة العلمية لجائزة الشارقة للإبداع العربي (الدورة الثامنة عشرة) تحت عنوان: «أدب الطفل بين المكونات التقليدية والأدوات البصرية» بإشراف الدكتور سمر روحي الفيصل، وتتناول أربعة محاور: الأول حول المكونات التقليدية والأدوات البصرية بين المفهوم والتقنية، والثاني الخطاب البصري في قصص الأطفال، أما المحور الثالث، فيتناول قصص الأطفال من العلامة اللغوية إلى العلامة البصرية، وأخيراً المحور الرابع حول: الأدوات البصرية وأثرها في إبداع الطفل. بالإضافة إلى أمسيتين شعريتين يحييهما الفائزون في الجائزة في مجال الشعر، إحداهما في بيت الشعر في قلب الشارقة، والأخرى في مكتبة وادي الحلو.

ولفت البيان إلى أن الدائرة أعدت «جدول زيارات ميدانية للمؤسسات والبنى الثقافية والحضارية في الإمارة (دارة الشيخ الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، الجامعة القاسمية، جامعة الشارقة، الجامعة الأميركية بالشارقة، قلب الشارقة، بينالي الشارقة للفنون- مهرجان الشارقة القرائي للطفل)، وتأتي هذه الزيارات ضمن مشروع يراد به التعريف بالمنجز الثقافي والأدبي والفكري، والحضاري الذي استحقت من خلاله أن تكون الشارقة عاصمة للثقافة العربية والإسلامية والسياحية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا