• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

السويدي «غاردر» يعود إلى «أبوظبي للكتاب»عبر «عالم أنّا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

مدني قصري

أبوظبي (الاتحاد)

يعود الكاتب النرويجي الشهير جوستاين جاردر صاحب روايات: «عالم صوفي» و«فتاة البرتقال» و«سرّ الصبر» مرة أخرى إلى معرض أبوظبي الدولي للكتاب، في رائعته الجديدة «عالم أنّا»، الصادرة عن دار المنى بالسويد (2015)، وقام بترجمتها الزميل مدني قصري الذي سبق وأن ترجم للكاتب روايته الشهيرة «فتاة البرتقال» ورواية «سر الصبر» الصادرتين عن نفس الدار.كان جوستاين غاردر في البداية أستاذا للفلسفة وتاريخ الأفكار في بيرجن قبل أن يكرس جهده وفكره للكتابة. وقد لقيت رواياته نجاحًا منقطع النظير في جميع أنحاء العالم. وإلى جانب نشاطه الأدبي، أسس غادر مؤسسة صوفي للحفاظ على البيئة، التي تبدو شغلاً شاغلاً للكاتب في روايته:

«في هذا الازدحام البشري تكاد لا تعثر على رفيقها العربي. لكنْ لحسنِ الحظ أنّ طولَه يزيد نصفَ رأسٍ عن طول معظم الناس. ويلتقيان ثانية، ويصفّقان بأيديهما، وترفع عينيها إليه وقد انفرجَتْ شَفَتَاها ضحكًا وسرورًا.

- فكأننا أعدنا العالم إلى الدوران من جديد، تقول.

فيجيب:

- حسبنا أن نحمِل الطبيعة البشرية على محملٍ من الجد.

يقول جوستاين غاردر: صار معظم الناس يذكرون أسماء لاعبي كرة القدم ونجوم السينما أكثر بكثير مما يذكرون طيراً من الطيور أو نوعاً من أنواعها، التي صارت مهددة بالانقراض بسبب التغيّرات المناخية التي يتسبّب فيها الإنسانُ من دون أن يفكر في مصيرِ مَن سوف يأتون من بعده من الأجيال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا