• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

حكومتا الثني والسراج تهنئان الشعب الليبي.. وترحيب فرنسي بريطاني

سكان بنغازي يحتفلون بتحرير المدينة من الإرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 يوليو 2017

بنغازي، طرابلس، باريس (وكالات)

خرج الآلاف من سكان بنغازي إلى الشوارع والميادين للاحتفال بالانتصار على الجماعات الإرهابية في المدينة، وسارت مئات السيارات في الشوارع التي ضجت بأصوات أبواقها، حتى كادت حركة السير أن تتوقف تماماً، فيما كان المواطنون يهللون ويكبرون ويطلقون الألعاب النارية، عقب إعلان هذه المدينة الواقعة شرق ليبيا «خالية من الإرهاب»، ومساء أمس الأول، أعلن المشير خليفة حفتر «التحرير الكامل» لمدينة بنغازي من الإرهابيين بعد أكثر من ثلاث سنوات من المعارك الدامية مع الجماعات المتطرفة، وبينها بالخصوص ما يعرف بـ«مجلس ثوار بنغازي»، وهو تحالف لمجموعات إرهابية بينها تنظيم داعش و«أنصار الشريعة»، وتمكنت قواته من القضاء على آخر الإرهابيين الذين كانوا محاصرين منذ أسابيع في آخر معاقلهم في حيي سوق الحوت والصابري في وسط المدينة.

وما زال الجيش يمنع سكان هذين الحيين من العودة إلى منازلهم، خشية وجود ألغام وعبوات متفجرة خلفها الإرهابيون.

وهنأت الحكومة الليبية المؤقتة برئاسة عبدالله الثني، الشعب الليبي بانتصارات القوات المسلحة الباسلة وتطهيرها لمدينة بنغازي من بقايا الجماعات الإرهابية. وقالت الحكومة في بيان لها، إن هذه الانتصارات جاءت بفضل الله وفضل الرجال المخلصين من أبناء القوات المسلحة الليبية والشباب المساند لها بقيادة القائد العام المشير أركان حرب خليفة أبو القاسم حفتر، وأكدت الحكومة أن هذا النصر المؤزر ما هو إلا خطوة إضافية في اتجاه تحرير كل ربوع بلادنا من قبضة الجماعات الإرهابية، داعية المواطنين في مختلف ربوع البلاد إلى الالتفاف بقوة حول جيشنا البطل وقيادته.

كما هنأ فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني، الشعب الليبي، وبالأخص أهالي وسكان بنغازي، بمناسبة إعلان تحرير المدينة، وعودة الحياة الطبيعية إلى «المدينة العريقة والمجاهدة»، وانتهاء سنوات المعاناة لتبدأ مرحلة البناء والتعمير.

وقال السراج، في بيان أمس، حسب إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، أنه يتطلع إلى أن تكون المرحلة المقبلة بداية الدولة الديمقراطية المدنية الموحدة بجيش واحد ومؤسسات سيادية موحدة، وأن يسود الأمن والاستقرار ربوع ليبيا. ... المزيد