• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م
  04:45     وزير خارجية تركيا: ما من سبب يدعو تركيا لإغلاق المعابر الحدودية مع شمال العراق         04:45    وزير خارجية تركيا: ما من سبب يدعو تركيا لإغلاق المعابر الحدودية مع شمال العراق        04:46    وزير خارجية تركيا: كل الخيارات مطروحة ردا على استفتاء كردستان العراق بما في ذلك إجراء عملية مشتركة مع العراق    

بتكلفة 15 مليون درهم وبالتعاون مع سفارات الدولة

«دبي الخيرية» تقدم مليونين وربع مليون وجبة للصائمين في 28 دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 يوليو 2017

دبي(الاتحاد)

أعلنت جمعية دبي الخيرية، أنها وزعت 2.250 مليون وجبة إفطار صائم في 28 دولة حول العالم، من خلال 1500 مسجد وأماكن عامة، بالتعاون والتنسيق مع سفارات وقنصليات دولة الإمارات في العديد من هذه الدول، وبالتعاون مع العديد من المؤسسات الحكومية والرسمية في دول أخرى.

وذكرت الجمعية أن هذا المشروع تكلف 15 مليون درهم، ساهم في توفيرها الكثير من المحسنين والمتبرعين الذين تولوا توفير إفطار الصائم من خلال الجمعية، للمحتاجين والمستحقين في الدول المختارة لتنفيذ المشروع.

وقال أحمد محمد مسمار، أمين السر العام لجمعية دبي الخيرية، لـ«الاتحاد»: إن الجمعية كانت توزع 75 ألف وجبة يومياً خلال شهر رمضان، ويعد هذا المشروع هو الأكبر بين مشاريع الجمعية خلال الفترة الماضية، حيث استحوذ على 25% من ميزانية الجمعية المخصصة لشهر رمضان.

وأشار إلى أن الجمعية نفذت المشروع لأول مرة بالتعاون مع سفارات وقنصليات الدولة، في بيلاروسيا وسيرلانكا وبرشلونة والسنغال والرأس الأخضر والفلبين وأستراليا، مؤكدة أن إقامة هذا المشروع في تلك الدول خدم شرائح مجتمعية كثيرة، ويعد امتداداً لجهود المؤسسات الإنسانية الإماراتية خارج الحدود.

وأكد أن إقامة هذا المشروع يعد امتداداً لجهود المؤسسات الإنسانية الإماراتية خارج الحدود، مشيراً إلى أن شهر رمضان لهذا العام شهد كثيراً من مساهمات المحسنين، والمؤسسات والتعاون مع الجمعيات الخيرية من أجل دعم الأسر المتعففة والمحتاجة.

وأشار إلى أن مشروع إفطار الصائم خارج الدولة يقام في إندونيسيا والفلبين وكمبوديا وتايلند ومالي وأوغندا والسودان ولبنان، والهند وطاجكستان وبنين وتوجو والسنغال وموريتانيا ونيجيريا وسيراليون وغانا وغامبيا وغينيا كوناكري، منوهاً إلى أن الجمعية تتواصل مع سفارات الدولة لتنظيم إفطار الصائم في بعض الدول.

وقال مسمار: إن مشروع إفطار الصائم يأتي ضمن مجموعة من المشاريع الرمضانية التي نفذتها الجمعية لصالح الأسر المتعففة داخل الدولة وخارجها، وتقديم المساعدات لها، انطلاقاً من المبادئ السامية لديننا الحنيف الذي يحض على الأخذ بيد الفقراء والمحتاجين وإدخال السرور عليهم، تحقيقاً لرؤية وأهداف الجمعية لتقديم خدمة متميزة لأفراد المجتمع.

وأشار إلى أنه بجانب مشروعي المير الرمضاني، وإفطار الصائم تقوم الجمعية بتوزيع زكاة الفطر، وكسوة العيد، كما ساهمت في رفع المعاناة عن الأسر المتعففة عن طريق قسم المساعدات، من خلال تقديم مساعدات شملت الإيجارات والمدارس والعلاج وفواتير الماء والكهرباء وشراء الأدوات المنزلية وتذاكر السفر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا