• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تتبنى «إجراءات نوعية» جديدة لتحسين التنمية الاقتصادية

السعودية تتوقع 5 % نمواً سنوياً حتى عام 2019

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

قال وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي محمد الجاسر أمس، إن المملكة تستهدف نمواً اقتصادياً سنوياً نسبته 5% في خطة التنمية الخمسية التالية للمملكة للفترة 2015 - 2019.

وقال الجاسر للصحفيين على هامش مؤتمر «يوروموني السعودية 2014: «يجب أن تركز خطة التنمية العاشرة هذه المرة بصورة أكبر على نوعية الإنفاق والمخرجات والخدمات التي تقدم لشعبنا».

ولم يخض الوزير في مزيد من التفاصيل بخصوص تأثير تلك الإجراءات على التنمية الاقتصادية.

وأضاف الجاسر «أولويات الإنفاق لم تتغير بشكل كبير.. رفاهية المواطنين هي الشاغل الرئيسي.. سيستمر الإنفاق بشكل كبير على البنية التحتية». وكان الوزير يرد على سؤال عن خطة التنمية الخمسية التالية للمملكة السعودية. وقد تباطأ النمو الاقتصادي للسعودية إلى 3٫8% في 2013 من 5٫8% في 2012 مع تراجع إنتاج النفط الذي يسجل نحو نصف الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بعد زيادة قوية في 2012.

وقال، إن السعودية ستتخذ «إجراءات نوعية» جديدة لتحسين التنمية الاقتصادية، وهو ما يشير إلى تغير محتمل في محاور اهتمام المملكة في إطار مساعيها لرفع مستوى المعيشة بإنفاق عشرات المليارات من الدولارات على الرعاية الاجتماعية. وتشير ميزانية السعودية لعام 2014 إلى ارتفاع حجم الإنفاق 4٫3% عنه في 2013، وهي أبطأ وتيرة خلال عشر سنوات بما يظهر أن المملكة قررت كبح سياستها المالية بعد التوسع في الأعوام الأخيرة.

وقال ماجد المنيف الأمين العام للمجلس الاقتصادي الأعلى في السعودية، في كلمة أمام المؤتمر، إن «التحدي التنموي يتمثل في التنويع الاقتصادي». وأضاف «ركزت خطط التنمية السابقة على قاعدة ثلاثية هي تنويع الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الإيرادات، وتنويع الصادرات السلعية». وذكر أن كل ما تحقق في السنوات والعقود الماضية «لا يرقى إلى الطموحات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا