• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

النيابة تمسكت بما أسندته لهما من اتهامات

شقيقان ينفيان قتلهما شاباً عمداً بواسطة دهسه بسيارتهما في منطقة عود المطينة بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يناير 2013

دبي (الاتحاد) - نفى شقيقان خليجيان في العشرين من عمرهما عند مثولهما صباح امس أمام محكمة الجنايات بدبي أن يكونا قتلا عمدا في يونيو الماضي شابا عن طريق دهسه بواسطة سيارتهما في منطقة عود المطينة بدبي.

وقال المتهمان وهما في العقد الثاني من عمرهما أمام الهيئة القضائية انهما لم يكونا يقصدان قتل المجني عليه، وتمسكت النيابة العامة بما أسندته لهما من اتهامات ، فيما قررت المحكمة إرجاء النظر في القضية الى وقت لاحق لإتاحة المجال أمام محامي الدفاع للاطلاع على أوراق القضية والاستماع الى شهود الإثبات.

وأكدت النيابة العامة في أمر الإحالة أن الفاعل الأصلي لارتكاب الجريمة هو العاطل عن العمل، وأن الطالب كان شريكا فيها، مشيرةً إلى أنهما بيتا النيابة وعقدا العزم على قتل الضحية بأن لحقا به أثناء سيره على الأقدام بالسيارة.

وقالت النيابة العامة إن التحقيقات وأقوال الشهود أثبتت أن المتهمين بيّتا النية وعقدا العزم على اقتراف جريمتهما البشعة، وأنهما لحقا بالمجني عليه أثناء سيره على الأقدام بمركبة كانت تحت سيطرتهما، وكان يقودها المتهم الأول “س .ع”، بمشاركة الثاني الذي سلم إليه المركبة لتنفيذ جريمتهما.

وأوضحت أن المتهمين قاما بتتبع المجني عليه من مكان إلى آخر رغم محاولته الفرار منهما، ولكن من دون جدوى، حتى خارت قواه تحت إصرارهما على تتبعه بالمركبة لدهسه وإزهاق روحه، ما أتاح لهما الفرصة المناسبة لتنفيذ مقصدهما أثناء وجوده أمام المركبة.

وأضافت توجه المتهمين بالمركبة بأقصى سرعتها باتجاه الضحية ودهساه عمداً، فأحدثا به إصابات في الرأس والجسد، نتج عنها كسورٌ وتهتكٌ ببعض الأحشاء الداخلية، الأمر الذي أودى بحياته على النحو الثابت في الشهادات وتقرير الطب الشرعي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا