• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

كلام من ذهب

العطاء.. مبدأ إنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مايو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

تقول الكاتبة حنان السماك: كم مرة سمعت هذا النوع من العبارات من المحيطين بك؟، وهو «أن أعطي وأقدم وأساهم ولكن من دون جدوى وقليل من يقدّرني أو حتى يرد الجميل بنفس الطريقة». باعتقادي لو كل شخص تيقن أنه هو أكثر شخص مستفيد من هذا السلوك «العطاء» بالتأكيد ما تردد ثانية واحدة في تقديم كل ما يستطيع. يمكن الإشارة إلى أن العطاء والمبادرة من القيم المهمة التي تلامسنا جميعاً بشكل يومي لأن حياتنا عبارة عن مواقف ومواقفنا تتضمن التعامل مع الآخرين والتعامل يحتوي على قرارات لابد من اتخاذها إما نعطي أو نتوقف، وإما نقدم على الخطوة أو نتراجع. في الوقت ذاته، تعددت مفاهيم العطاء والتأثير واحد، فالعطاء أن لا تنظر لقيمة ما ستعطي ولكن أن تنظر إلى مقدار ما سيحدثه ومدى تأثيره على نفسك وعلى الآخرين. والدين الإسلامي، يحث على فعل الخيرات والعطاء والتَّكافل، لأن العطاء هو مبدأ الإنسانيَّة، والإنسانية عادة تملأ الحياة سعادة وألفة وطمأنينة، والمجتمع المترابط والمتراحم والمعطاء الّذي يضحّي أفراده في سبيل الآخرين، يعيش بالفعل روح الإنسانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا