• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إسبانيا - «الملكي» في ضيافة سلتا فيجو اليوم

برشلونة بـ 10 لاعبين يحسم «الديربي» أمام إسبانيول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

مدريد (أ ف ب)

فاز برشلونة المتصدر على مضيفه إسبانيول «ديربي» عاصمة كتالونيا أمس في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم. فعلى ملعب «كورنيا إل بارت كولومبيا» وأمام أكثر من 30 ألف متفرج، سيطر برشلونة على مجريات الشوط الأول بقيادة مثلث الرعب ميسي-نيمار-سواريز، وحسم النتيجة عملياً بتقدمه بهدفين نظيفين على إسبانيول الذي لم يفز على جاره منذ 2007 حين أهدى اللقب لريال مدريد.

وكان البرازيلي نيمار أول زائر لشباك أصحاب الأرض بعد تمريرة من جوردي ألبا من الجهة اليسرى وبعد أن ترك له الاوروجوياني لويس سواريز الكرة العرضية وقفز فوقها كونه في موقف أفضل للتسجيل فتابعها بيمناه إلى قلب المرمى (17) رافعاً رصيده الشخصي إلى 19 هدفاً في المركز الرابع على لائحة ترتيب الهدافين. وقام سواريز بدور صانع الألعاب بعيداً عن الأنانية وأرسل كرة موزونة إلى الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل هدفه رقم 401 مع الفريق الكاتالوني، والسادس والثلاثين في البطولة الحالية (25)، لكنه لا يزال على بعد 3 أهداف عن البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد متصدر لائحة الهدافين (39 هدفاً).

وفي الشوط الثاني، وبعد مرور 5 دقائق فقط كاد نيمار يضع الهدف الثاني من انفراد، لكن تدخل الحارس فرانشيسكو كاسيا في اللحظة المناسبة حال دون ذلك (50)، وتلقى برشلونة ضربة كبيرة بخروج جوردي ألبا بالبطاقة الحمراء بعدما وجه كلمات غير لائقة لحكم اللقاء ماتيو لاهور احتجاجاً على قراره، فخفت وتيرة الأداء وخف بالتالي العطاء فبقيت النتيجة على حالها. ولعب تشافي هرنانديز في الدقائق الأخيرة فخاض مباراته رقم 500 مع برشلونة قبل الانتقال إلى السد القطري في الموسم المقبل. ورفع برشلونة رصيده إلى 81 نقطة وتقدم بفارق 5 نقاط على غريمه ريال مدريد الذي يلعب اليوم في ضيافة سلتا فيجو، فيما وقف رصيد إسبانيول العاشر 42 نقطة. واعتبر الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال دريد أن إحراز لقب الدوري المحلي «ليجا» هذا الموسم سيكون أصعب من التتويج بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وتأهل ريال مدريد هذا الأسبوع إلى نصف نهائي دوري الأبطال حيث سيواجه يوفنتوس الإيطالي فيما يلعب مواطنه وغريمه برشلونة مع بايرن ميونيخ الألماني في ثاني نصف نهائي. لكن في الدوري المحلي، يقف ريال في المركز الثاني بفارق نقطتين وراء برشلونة، قبل المرحلة الثالثة والثلاثين. وقال أنشيلوتي: «الليجا معقدة أكثر لأن السباق ليس متكافئاً، برشلونة يملك الأفضلية ولو أنه يبلغ نقطتين فقط، بينما في دوري الأبطال نحن على مستوى واحد».

من جانب آخر، وبعد عام بالتمام والكمال على رحيله لا تزال ذكرى تيتو فيلانوفا مدرب برشلونة السابق حية في النادي الشهير الذي لعب فيه المدرب الراحل دوراً بارزاً خلال أزهي عصوره. وتوفي فيلانوفا عن 45 عاماً في 25 أبريل الماضي بعد صراع طويل مع السرطان لتنتهي مبكراً مسيرة مدرب خلال قمة العطاء. واجتذب فيلانوفا إعجاب الكثيرين بسبب حرصه على الاستمرار في عمله على رأس الفريق رغم المرض، كما أثار هذا الأمر أيضا حزناً شديداً على رحيله. وحضر كثيرون من الدوائر الرياضية ومن خارجها قداسا تخليدا لذكرى المدرب الراحل في كاتدرائية برشلونة. وعمل فيلانوفا مساعدا لبيب جوارديولا خلال فترة ذهبية على رأس الجهاز الفني لبرشلونة فاز خلالها النادي ببطولة دوري إسبانيا ثلاث مرات إلى جانب الفوز بدوري أبطال أوروبا مرتين ما بين 2008 و2012. وبينما كان جوارديولا هو واجهة عمل فيلانوفا بكل جدية خلف الكواليس عندما لم يقتصر انجاز برشلونة على الفوز بالألقاب فقط بل امتد إلى تقديم كرة جميلة تعتمد على التمريرات القصيرة عرفت باسم «تيكي تاكا». كما لعب فيلانوفا دورا في التخطيط وساعد في بعض صفقات التعاقدات مع اللاعبين.

وتولى فيلانوفا تدريب برشلونة بعد استقالة جوارديولا وتحت قيادته حقق برشلونة بداية قياسية إذ فاز في 18 من 19 مباراة لكن في ديسمبر 2012 تأكدت إصابة فيلانوفا بالسرطان للمرة الثانية ليتولى المساعد خوردي رورا مهمة الإشراف على الفريق خلال خضوع فيلانوفا للعلاج. وفاز برشلونة بالدوري واستقال فيلانوفا في نهاية الموسم للتفرغ للعلاج من المرض الذي لم يمهله بعدها كثيراً. وفي فبراير الماضي أطلق برشلونة اسم فيلانوفا على أحد ملاعبه التدريبية تخليدا لذكرى الرجل المرتبط بالنادي منذ تخرجه في أكاديمية النشيء إلى جانب جوارديولا.

وفي مباراة ثانية، حقق أتلتيك بلباو فوزاً صعباً على مضيفه قرطبة 1-صفر بلباو أمس الأول في افتتاح المرحلة، فعلى ملعب «إل أركانخل» وأمام 16 ألف متفرج، صمد قرطبة طوال الشوط الأول وحافظ على شباكه نظيفة قبل أن يتمكن بينيات من زيارتها إثر تلقيه كرة من ميكل سان خوسيه وضعها في قلب المرمى (56). ورفع أتلتيك بلباو رصيده إلى 46 نقطة وبقي في المركز الثامن، فيما يحتل قرطبة المركز العشرين الأخير وله 20 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا