• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

مطبخ النجوم..

أوتار.. صديقة المطبخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مايو 2018

أحمد النجار (دبي)

قالت الفنانة الإماراتية أوتار إنها صديقة دائمة للمطبخ، فهي عاشقة طبخ بامتياز ولاسيما في شهر رمضان، فلا تكاد تخلو مائدتها من أكلات خليجية أبرزها الهريس واللقيمات والمجبوس.

وتتفنن أوتار بإضفاء لمساتها الخاصة على الأطباق التقليدية، معتبرة بأنها تعلمت وصفة سحرية لإعداد «الهريس»، وقد طبقتها لمرة واحدة فقط لأنها تسبب لها جهداً عضلياً نتيجة تكثيف عجينتها وتحريكها باستمرار. وأشارت إلى أن هناك أكلات لا تفارق مائدتها في رمضان، مثل الثريد والهريس والأرز بأنواعه والمشخول والمجبوس، إلى جانب السمبوسة وبعض المقبلات مثل الحمص والسلطات، وتحل أطباق عربية مثل ورق العنب والتبولة ضيفا دائما على مائدتي الإفطار والسحور.

وقالت: «أطبخ كل ما أعرفه، وأحب تجربة الأطباق التي لا أعرفها، لكنني أهتم بابتكار أطباق جديدة، وأحرص على مساندة أمي في أعمال الطبخ في شهر رمضان».

ووفقاً لأوتار، فإنه ليس بوسع شخص يخضع لحمية أن يصمد أمام منظر الحلويات من دون أن يستسلم لأغرائها خاصة اللقيمات. إلا أنها تحاول ضبط شهيتها، حيث تعتمد على تناول كميات قليلة من كل صنف بما يرضيها ويسد شهيتها.

ولا توجد أكلات ممنوعة على مائدة أوتار، «نحن نأكل كل شيء، ونأخذ بعين الاعتبار الأكلات الغنية بالقيمة الغذائية المفيدة صحياً. وأعيش في المطبخ متعة كبيرة، حيث أكون عفوية، ولا أحتاج إلى تهيئة إطلالتي أو انتقاء ثيابي لكي أحضر طبقاً، لكن الأهم برأيي هو تنظيف اليدين قبل الطبخ».

واعتبرت أن تناولها الأرز في وقت متأخر في شهر رمضان يسبب زيادة في وزنها، إلا أن شبح السمنة لا يشكل هاجساً بالنسبة لها، خاصة مع وجود أجهزة في صالتها الرياضية المنزلية.

وليس لدى أوتار أي مانع من قبول دعوات الإفطار والسحور الرمضانية، وتلبيها، وتعتبرها دليلا قويا على الود وتعزيز أواصر الحب في المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا