• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان     

تستهدف توعية المستخدمين بعواقب التشهير والتجريح للأشخاص والمؤسسات

«تنظيم الاتصالات» تطلق حملة «الأوراق البيضاء» للاستخدام الآمن لشبكات التواصل الاجتماعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مايو 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

أطلقت هيئة تنظيم الاتصالات حملة «الأوراق البيضاء» لتوعية مستخدمي «الإنترنت» بالاستخدام الآمن لشبكات التواصل الاجتماعي، تجنباً للوقوع تحت طائلة قوانين دولة الإمارات، التي تحظر الإساءة أو التشهير للأشخاص والمؤسسات.

وقال محمد الغانم مدير عام «الهيئة»، خلال الإحاطة الإعلامية الأولى التي أعلنتها «الهيئة» أمس في مؤتمر صحفي بأبوظبي، إن «الأوراق البيضاء»، تستهدف تسليط الضوء على الشروط والأحكام الخاصة باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي الأكثر انتشاراً في دولة الإمارات، مضيفاً أن الإقبال الكبير على استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في الدولة يستدعي لفت النظر إلى الشروط والأحكام لكل شبكة لتوخي الحذر. وأوضح أن الحملة تسعى لزيادة الوعي حول الاستخدام الأمثل لمنصات التواصل الاجتماعي، والكيفية التي يتم فيها استخدام الشبكات بصورة آمنة، فضلاً عن وضع المستخدم في حالة تتيح له الاطلاع على كل منصة قبل التسجيل فيها.

وتعتزم «الهيئة»، بحسب الغانم، نقل حملتها، التي تتضمن شرحاً مفصلاً، لشروط وأحكام استخدام كل وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي إلى المدارس والجامعات والدوائر الحكومية والشركات، بهدف إطلاع مستخدمي «الإنترنت» على مغبة الاستخدام السيئ لهذه الشبكات في التشهير والتجريح، وفي كل ما يضع المستخدم دون علم أو معرفة تحت طائلة القانون.

وأفاد بأن «الهيئة» تلقت شكاوى من شخصيات، سواء عبر موقعها الإلكتروني أو بالاتصال المباشر، حول تعرضهم من قبل آخرين لحملات تشهير وإساءة أو سرقة حساباتهم، مما دفع «الهيئة»، من خلال إدارتها القانونية وبالتعاون مع شركة قانونية متخصصة، لوضع تقرير مفصل ومبسط باللغتين العربية والإنجليزية لأحكام وشروط استخدام شبكات التواصل الاجتماعي الأوسع انتشاراً واستخداماً في الدولة، بما يضمن حماية مستخدمي هذه الشبكات من الوقوع تحت طائلة القانون.

وأكد أن دولة الإمارات وضعت قوانين عدة تحمي مستخدمي «الإنترنت» من أي إساءة، كما تجرم أشكال الاستخدام المسيء كافة لشبكات التواصل الاجتماعي، مثل حالات التشهير والتجريح للأشخاص والمؤسسات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا