• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الوهن» يهدد قدرة «الأصدقاء» على سداد الديون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 أبريل 2015

حسونة الطيب

تقدر حصة فنزويلا من الديون الصينية بنحو 56,3 مليار دولار، لتشكل نصيب الأسد من إجمالي ما تلقته أميركا اللاتينية من الصين عند 119 مليار دولار منذ 2005. وفي غضون ذلك، تتصاعد حدة المخاطر الائتمانية في ظل توقعات بتراجع اقتصاد فنزويلا بنسبة تصل إلى 7% هذه السنة. كما قلل انخفاض أسعار النفط، من مقدرة كراكاس على تمويل دينها. وربما تُحظى القروض الصينية بالأولوية على حاملي السندات العالميين، نسبة لتأمينها مقابل إنتاج قدره 450 ألف برميل من النفط يومياً.

كما وفرت الصين بداية العام الجاري، خط ائتمان للإكوادور بنحو 7,5 مليارات دولار، جاء مبلغ مقدر منها بنحو 5,3 مليارات دولار، من بنك الصادرات والواردات الصيني. لكن مثل فنزويلا، تواجه البلاد مشاكل جمة في ميزان مدفوعاتها تفاقمت بفعل تراجع أسعار النفط. ومن المتوقع أن تعالج هذه القروض، 75% فقط من العجز في ميزان المدفوعات هذا العام، في وقت تجد فيه الدولة صعوبة في الحصول على قروض جديدة، في ظل العلاقات السيئة التي تربطها بالمؤسسات الدولية مثل، البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

ورغم أن قروض الصين التي قدمتها لزيمبابوي لم تتجاوز سوى مليار دولار، إلا أن العلاقة بين البلدين تشهد تحسناً. ورفضت شركة سينو شور الصينية للتأمين، ضمان قروض من بنوك صينية حكومية، بحجة فشل هراري في تسديد ديون تزيد على 60 مليون دولار.

وعند زيارة الرئيس روبرت موجابي للصين في العام الماضي، كان يحدوه الأمل في الحصول على حزمة مساعدات مالية بنحو 10 مليارات دولار. لكنه لم يحصل سوى على ملياري دولار لبناء منجم للفحم ومحطة للطاقة وسد لتوليد الكهرباء، تسدد من العائدات الضريبية لقطاع التعدين في البلاد.

بلغ إجمالي الديون الصينية على الأرجنتين، 19 مليار دولار منذ 2005، لكن ومنذ تعثر البلاد في الإيفاء بديونها في يوليو 2014 للمرة الثانية في غضون 13 سنة، وجدت صعوبة بالغة في الدخول إلى أسواق المال العالمية. ويبدو أن حكومة كريستينا فيرنانديز، تعتمد على الصين للمحافظة على تماسك اقتصادها، عند قيامها بسحب 3 مليارات دولار من جملة 11 ملياراً، تكون مرفقاً لمقايضة العملة يهدف إلى إنعاش الاحتياطي الأجنبي لدى الأرجنتين.

سريلانكا «الجديدة» تنتقد ارتفاع كلفة المشاريع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا