• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«اللجنة الدائمة» تبحث آليات التطوير الإعلامي

أبوظبي تجمع خبراء مرافق الأرصاد العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يناير 2016

هالة الخياط (أبوظبي)

بحث خبراء عرب متخصصون في الأرصاد الجوية آليات التطوير الإعلامي لمرافق الأرصاد الجوية العربية، وسبل تطوير العلاقة بين مرافق الأرصاد الجوية في الدول العربية ووسائل الإعلام المختلفة.

وأشادوا بجهود دولة الإمارات في تطوير وتحديث منظومة الأرصاد الجوية، ومواكبة التطور العلمي في قطاعات الرصد الجوي كافة، بما فيها الاستفادة القصوى من ثورة الاتصالات الحديثة وتسخيرها في إيصال رسائل الأرصاد الجوية إلى قطاع كبير من جمهور المستهدفين بكل شفافية وصدقية.

جاء ذلك خلال اجتماعات اللجنة الفرعية للإعلام التابعة للجنة الدائمة للأرصاد الجوية في جامعة الدول العربية التي يستضيفها المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل في أبوظبي، وتختتم أعمالها اليوم «الخميس». وأكد الخبراء أهمية الجهود التي ينفذها المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل في إطار توحيد مصدر معلومات الأرصاد الجوية في الدولة، بالتزامن مع تطوير وتحديث وزيادة المحطات الأرضية وأجهزة الرصد الجوي والرادارات الحديثة للرصد ونماذج الرصد العددي ومراقبة الغلاف الجوي على مدار الساعة. وقال الدكتور هشام عبد الغني ممثل منظمة الأرصاد العالمية لغرب آسيا، إن دولة الإمارات ودولة الخليج عامة حققت طفرة في آليات التواصل مع وسائل الإعلام، بما فيها وسائل الاتصال الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي، وتوصيل المعلومات المتعلقة بالحالة الجوية بالسرعة المناسبة وإلى المستهدفين كافة، كل حسب اهتماماته.

ودعا الدكتور عبد الغني إلى أهمية تدريب الإعلاميين المتخصصين في وسائل الإعلام المختلفة على الفهم الصحيح لبيانات ومعلومات الأرصاد الجوية لنشرها في السياق نفسه، وبوعى وإدراك كاملين بأهمية تلك المعلومات، وتأثر المجتمع وجميع قطاعات الدولة بها، لافتاً إلى إمكانية إيجاد ميثاق شرف إعلامي يلزم الإعلام بتقديم رسالة إعلامية صادقة بعيداً عن المبالغة والتهويل.

وأوضح يوسف الكلباني، مدير إدارة الأرصاد الجوية في المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، أن اجتماع اللجنة الفرعية للإعلام التابعة للجنة الدائمة للأرصاد الجوية في جامعة الدول العربية في أبوظبي، يعد الاجتماع الأول بعد هيكلة اللجنة الدائمة لمناقشة التعاون بين وسائل الإعلام ومرافق الأرصاد الجوية في الدول العربية، منها بحث العلاقة الإيجابية بين مرافق الأرصاد الجوية العربية ووسائل الإعلام المختلفة وأهمية تطويرها ودراسة عدد من التجارب في هذا الإطار، لافتاً إلى أن دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية عرضتا خلال اليوم الأول من الاجتماع تجاربهما في هذا الصدد، ومن المقرر أن تقوم دولة الكويت بعرض تجربتها خلال اليوم.

وأكد الدكتور أحمد محمد عبد الكريم، رئيس اللجنة الإعلامية، أهمية دعم وتعزيز قدرات مراكز الأرصاد الجوية في جميع الدول العربية، باعتبار أن معلومة الأرصاد الجوية معلومة استراتيجية، وتؤثر بصورة مباشرة على القطاعات الاقتصادية والزراعية والاجتماعية كافة أيضاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض