• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

فرمينو.. ضحية مو !

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 مايو 2018

دبي (الاتحاد)

«فرمينو يستحق أغنية هو الآخر، صحيح أن صلاح يبدع ويقدم موسماً للتاريخ، ولكن يجب ألا يكون ذلك سبباً في ألا يتغنى الجميع بالبرازيلي فرمينو» هذا ما يراه المدرب الألماني يورجن كلوب، ويتفق معه أصحاب الرؤية العميقة لأداء الفريق الإنجليزي طوال الموسم، فقد تألق النجم البرازيلي بقوة، وسجل 27 هدفاً، منها 11 هدفاً في دوري الأبطال، وهو من أكثر اللاعبين الذين يطبقون الفكر الكروي للمدرب الألماني يورجن كلوب، ليس من الجانب الهجومي فحسب، بل إنه من أكثر اللاعبين قطعاً للكرات من المنافسين، وتطبيقاً للضغط العالي على دفاعات ووسط الفريق المنافس، وتعتمد فلسفة كلوب على هذا الضغط في المقام الأول.

تعاطف كلوب مع فرمينو له ما يبرره، فقد بدا المشهد في صفوف الفريق الإنجليزي أقرب ما يكون إلى ما حدث بين ميسي وإنييستا في برشلونة، حيث التألق اللافت للنجم الإسباني، والتقدير الجماهيري والإعلامي له، ولكنه على الرغم من كل ذلك عاش في ظل ميسي، وهذا ما يحدث في ليفربول، حيث الأضواء التي تحاصر صلاح، ولا يصل الكثير من أشعتها للمتوهج والمؤثر فرمينو.

ويتطلع فرمينو إلى الفوز بدوري الأبطال ليصبح اللقب الأول في مسيرته الكروية، وهي مفارقة كبيرة حينما يكون لقب البطولة الكروية الأكثر سحراً وجاذبية وأهمية هو اللقب الأول لأي لاعب، وعقب نهاية الموسم بالنهائي القاري، يبدأ فرمينو مشواراً جديداً مع المجد الكروي، حيث تؤكد التقارير القادمة من البرازيل إلى أنه سيكون أساسياً في تشكيلة منتخب البرازيل في مونديال، على الرغم من أن تشكيلة المنتخب البرازيلي الأساسية هي الرهان الأصعب على أي لاعب، في ظل المنافسة الحامية بين الجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا