• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

مقعد مخصص للصغار تحت 4 سنوات و400 درهم للمخالفين

«طرق دبي»: تطوير «سلامة الطفل» لمواءمة القانون المروري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

 أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن تطوير البرنامج التوعوي «سلامة الطفل» المُوجّـه إلى الأمهات والأطفال، وذلك بعد التعديلات التي أقرتها وزارة الداخلية على اللائحة التنفيذية بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري، ومن بينها إلزام السائق وضع الطفل الذي يقل عمره عن 4 سنوات في المقعد المخصص له في المركبة.

وأكدت المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة أهمية هذه التعديلات، خصوصاً ما يتعلق منها بإلزام السائقين وضع الطفل الذي يقل عمره عن 4 سنوات في المقعد المخصص له في المركبة، ليتم تطبيقه خلال الفترة المقبلة، وذلك حرصاً على توفير الحماية والسلامة المطلوبة للأطفال، مشيرة إلى أن التطبيق يشمل أيضاً عدم السماح للأطفال دون سن العاشرة أو ممّن يقل طولهم عن (145 سم) بالجلوس في المقعد الأمامي للمركبة.

وأكدت أن «الهيئة» تواكب التعديلات بتطوير برنامج «سلامة الطفل» الذي يتم تنفيذه على مدار العام بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي، مستهدفاً شريحة الأطفال والأمهات في المستشفيات والمراكز الصحية للتوعية بالإجراءات الأساسية لسلامة الطفل، وخاصة أهمية مقعد الطفل، وكيفية اختياره وتثبيته في المركبة، وأن البرنامج سيركز في المرحلة المقبلة على توعية الأفراد بالتعديلات الجديدة، بعدما أصبح وجود مقعد الطفل في المركبة أمراً إلزامياً، حيث يُغرّم المخالف للقانون - 400 درهم مع 4 نقاط سوداء.

وأشارت بن عدي إلى التعاون بين مؤسسة المرور والطرق مع مركز أبحاث الحوادث التابع لجامعة موناش (MUARC) الأسترالية، الذي يعد واحداً من أشمل مراكز أبحاث الوقاية من الحوادث والإصابات في العالم المدعومة بالتفوق العلمي والأكاديمي، حيث تم العمل مع المركز على جمع بيانات نحو 800 شخص من أولياء الأمور في إمارة دبي، لقياس مدى وعيهم حول أهمية استخدام وسائل حماية الطفل في المركبة للأطفال ممّن هم دون 10 سنوات.

وأضافت أن بيانات الاستبيان جرى جمعها من أولياء الأمور من أماكن مختلفة ومتفرقة في دبي مثل البرشاء مول، ودبي مارينا مول، ومستشفى لطيفة، وعيادات الحوامل والمراكز الصحية التابعة لهيئة الصحة في دبي، مؤكدة أنه سيتم إجراء تحليل شامل للبيانات، لفهم وجهة نظر الوالدين باستخدام وسائل حماية الأطفال. واستناداً إلى النتائج سيأتي المشروع البحثي بتقييم وتوصيات لزيادة استخدام وسائل حماية الطفل في دبي بهدف زيادة مستوى سلامة الأطفال في السيارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا