• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

في اتفاقية شراكة مع جامعة أبوظبي

«تنمية المجتمع»: منح دراسية للمواطنين العاملين في مراكز «أصحاب الهمم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

وقعت وزارة تنمية المجتمع اتفاقية تعاون مع جامعة أبوظبي، لتخصيص منح دراسية لمساري التدخل المبكر واضطراب طيف التوحد، تتكفل الوزارة بتقديمها للمواطنين العاملين في مراكز «أصحاب الهمم»، بهدف تطوير مهاراتهم، وتمكينهم من استكمال تعليمهم في الجامعة.

وتنص الاتفاقية على قيام جامعة أبوظبي بقبول طلاب المنحة، وفقاً لإجراءات القبول والتسجيل المعتمدة لديها، والمعتمدة كذلك من وزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى تزويد الوزارة في نهاية كل فصل دراسي بتقرير عن مدى تقدم طلاب المنحة.

وأكدت سناء سهيل، وكيلة وزارة تنمية المجتمع، أن الاتفاقية تجيء في إطار جهود الوزارة لتحقيق مستهدفات السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، وتحديداً في محور التعليم، الذي يهدف إلى طرح مبادرات لتطوير نظام تعليمي دامج، وتوفير معلمين مختصين لديهم كفاءة عالية في تعليم أصحاب الهمم في مختلف الإعاقات والمراحل الدراسية.

بدوره، أشار الدكتور تيري موتيك نائب مدير جامعة أبوظبي للشؤون المالية والإدارية إلى ما توفره الشراكة الاستراتيجية مع وزارة تنمية المجتمع بهذا الصدد من فرصة جوهرية لتأهيل كوادر وطنية متخصصة في قطاع التعليم الذي يعنى برعاية أصحاب الهمم، وتمكينهم من الانخراط بشكل كامل في المجتمع.

من جهتها، أوضحت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في وزارة تنمية المجتمع أن تقديم منح دراسية لمساري التدخل المبكر وطيف التوحد سيرفد مراكز وأقسام التدخل المبكر التي افتتحتها وزارة تنمية المجتمع خلال السنوات الأخيرة، بالكادر البشري المتخصص.

وقالت: إن وجود الكادر المتخصص في هذين المسارين سينعكس إيجابياً على الأهداف التي تتوخاها الوزارة من برامج التدخل المبكر باكتشاف الأطفال المتأخرين نمائياً في سن مبكرة من العمر، بما يقلل من تدهور بعض الحالات عبر تقديم الخدمات العلاجية المساندة والتربوية للطفل والإرشادية والتدريبية لأسرته في سن مبكر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا