• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

مهند عبدالرحيم ينهي ارتباطه مع الزوراء العراقي

النقبي: الظفرة تجاوز مرحلة «تثبيت الأقدام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)


يترقب الظفرة وصول العراقي، مهند عبدالرحيم إلى أبوظبي خلال الأيام المقبلة للانضمام إلى صفوف الفريق في التجمع الداخلي المقرر اعتباراً من 10 يوليو الجاري في أبوظبي، تمهيداً لإجراء الفحوص الطبية قبل السفر إلى المعسكر الخارجي في ألمانيا، خصوصاً أن ارتباط اللاعب مع الزوراء انتهى رسمياً في 30 يونيو الماضي.

وينتظر الظفرة أيضاً وصول الثلاثي عادل هرماش وعصام العدوة والبرازيلي التون ألميدا إلى أبوظبي لإجراء الفحوص الطبية، والانخراط في البرنامج التدريبي تحت قيادة محمد قويض، في حين أصبح اللاعب أحمد علي في وضع جيد يسمح بوجوده في التجمع الداخلي بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها الموسم الماضي.

وبدوره، أكد عبدالله النقبي، نجم الظفرة أنه يحرص على إجراء تدريبات في «البر والبحر» خلال الإجازة بعد انتهاء الموسم الماضي، في أوقات مختلفة حتى يكون في أفضل درجة من الجاهزية مع مرور الوقت، مضيفاً أن المرحلة المقبلة من الإعداد في التجمع الداخلي والمعسكر الخارجي في ألمانيا مهمة للغاية، من أجل دعم طموحات الفريق في المنافسة في أفضل النتائج، في النسخة الجديدة من الدوري والمنافسة في بطولتي كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الخليج العربي.

وأضاف: «أي لاعب يدرك أهمية المحافظة على اللياقة البدنية في (الإجازة السلبية) من خلال تنفيذ البرامج التدريبية في أوقات مختلفة، وعلى المستوى الشخصي كنت حريصاً للغاية على الوصول بلياقتي البدنية إلى أفضل مرحلة من خلال التدريبات الخفيفة في (شاطئ خورفكان) والصالة الرياضية المتخصصة في إمارة الفجيرة، وأتمنى أن نحقق أفضل النتائج في الموسم الجديد على غرار الموسم الماضي، الذي كان جيداً بكل التفاصيل التي حدثت رغم أن الفريق افتقد جهود عناصر مهمة مثل ديوب وعمر خريبين».

وأشار عبدالله النقبي إلى أن الظفرة تجاوز مرحلة المنافسة في البقاء في المحترفين و«تثبيت الأقدام»، وأصبح يفكر في الوصول إلى أفضل المراكز على لائحة الترتيب في الدوري، وهو ما يعني العمل على التحضير الإيجابي الذي يساعدنا على تأكيد الرغبة القوية في المنافسة في النتائج الجدية مع الجهاز الفني بقيادة محمد قويض.

وحول الخطوات التي قام بها النادي للتعاقد مع عناصر جديدة، قال النقبي: «الجهود الرائعة التي قام بها النادي في الفترة الماضية مهمة للغاية، بوجود العناصر التي يمكن أن تحقق الإضافة المطلوبة، وندرك جيداً ما يمكن أن يمثله العراقي مهند عبدالرحيم والبرازيلي التون ألميدا، فضلاً عن سعيد الكثيري وإبراهيم عبدالله وأحمد يسلم، وعلي الرشيد وياسر عبدالله وخالد إبراهيم، وهم قادرون على تعزيز طموحاتنا في المنافسة في النتائج الإيجابية، لتحقيق تطلعات جماهيرنا الوفية التي تنتظر من اللاعبين الكثير من الأمور الجيدة في الموسم الجديد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا