• الاثنين غرة ذي القعدة 1438هـ - 24 يوليو 2017م

عبدالله صقر يرفض التعليق على استقالته

مصير معسكر «الأبيض» ينتظر قرار «المنتخبات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

 معتصم عبدالله (دبي)

 ينتظر برنامج معسكر الإعداد المقترح للمنتخب الأول لكرة القدم لمباراتي السعودية والعراق في الجولتين الأخيرتين لتصفيات الدور الحاسم المؤهلة لكأس العالم 2018، والمقررتين يومي 29 أغسطس و 5 سبتمبر المقبلين، القرار الحاسم من لجنة الشؤون الفنية والمنتخبات بعد القرار الأخير لمجلس الإدارة إعادة النظر في الموضوع إلى اللجنة، ويتضمن المقترح المقدم من الأرجنتيني باوزا المدرب الجديد للأبيض إقامة معسكر إعدادي في إسبانيا لثلاثة أسابيع مطلع أغسطس المقبل.

 ويصطدم برنامج الإعداد المقترح للأبيض مع تحضيرات أندية دوري الخليج العربي لانطلاقة الموسم الجديد 2017- 2018، علاوة على المشاركة المرتقبة للعين -الممثل الوحيد للإمارات- في الدور ربع النهائي لأبطال آسيا 2017، بجانب مشاركة الوحدة في البطولة العربية للأندية المقررة في مصر خلال الفترة من 21 يوليو الحالي وحتى 5 أغسطس.

 وعلمت (الاتحاد) أن اللجنة تبحث منح لاعبي فريق الوحدة أعضاء المنتخب فرصة أسبوع للالتحاق بمعسكر «الأبيض»، عطفاً على المشاركة المقررة في البطولة العربية، حيث يلعب «العنابي» ضمن المجموعة الأولى إلى جانب أندية الأهلي المصري، الفيصلي الأردني، ونصر حسين داي الجزائري، في المقابل يتم منح لاعبي فريق العين نحو أسبوع أيضاً للالتحاق بتحضيرات «الزعيم» استعداداً لمباراته أمام ضيفه الهلال السعودي في ذهاب الدور ربع النهائي لأبطال آسيا على استاد هزاع بن زايد بالعين، على أن يخوض مواجهة الإياب في الرياض في 11 سبتمبر.

 وكان غانم الهاجري، رئيس شركة العين لكرة القدم، أعلن التزام فريقه اللوائح الدولية فيما يتعلق بشأن انضمام لاعبي فريقه الدوليين لمعسكر الأبيض، وقال: «العين لديه مهمة وطنية ولا تقل أهمية، قياساً بحظوظ المنتخب والعين في المسابقتين الدولية والآسيوية، وفي اعتقادي أن هناك لوائح دولية تم إقرارها بالإجماع في اجتماع الجمعية العمومية الأخير، والتي سيستند إليها العين في هذا الخصوص».

 وأفادت مصادر مقربة أن اتحاد الكرة يدرس إعادة تشكيل لجنة الشؤون الفنية والمنتخبات برئاسة مروان بن غليطة، والتي باشرت مهامها بصورة رسمية في أبريل الماضي، وتضم اللجنة في عضويتها إلى جانب عبدالله ناصر الجنيبي وسعيد الطنيجي نائبي الرئيس، الدكتور موسى عباس وماجد سالم وعلي إبراهيم، عبدالله صقر، سلطان راشد، وغاب الثنائي الأخير عن أكثر من اجتماع للجنة خلال الفترة الماضية، ويتضمن مقترح إعادة تشكيل اللجنة تنحي رئيس الاتحاد مقابل إسناده المهمة لعضو آخر.

 ورفض عبدالله صقر المدرب الوطني التعليق على أنباء استقالته من اللجنة، رافضاً في الوقت نفسه نفي الخبر، مشيراً إلى أن إمكانية استمراره أو وجوده في الاجتماع المقبل للجنة تبدو «غير معلومة»، وغاب صقر عن حضور اجتماع لجنة المنتخبات والشؤون الفنية الأخير، وهو الاجتماع الثاني على التوالي بعد الأول في مايو الماضي، الذي يتغيب فيه عن الحضور بداعي وجوده خارج الدولة، حيث ترجح التكهنات اعتذاره عن عدم الاستمرار في مهامه كعضو في اللجنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا