• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شواهد في حب زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

عبدالله راشد الكعبي، اختار في معرض أبوظبي الدولي للكتاب مكاناً لعرض مقتنيات إعلامية عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيّب الله ثراه. ومن المعروضات التي يقدمها، تحف نحاسية، وكتب قديمة تحدثت عن مسيرة الراحل الكبير، إضافة الى الجرائد القديمة والقصائد النبطية التي تتحدث عنه، والعملات التي فيها صورته، والطوابع والأحجار الكريمة والفخاريات القديمة، والهواتف، والأجهزة.

وتترجم كل هذ المقتنيات المخصصة للعرض، وليس للبيع جانب آخر من وفاء الإماراتيين لقائد مسيرتهم، وباني نهضتهم، ومؤسس اتحادهم.

وقال عبدالله الكعبي عن جناحه (شواهد في حب زايد): هذا أقل جميل يمكن أن نرده للوالد المؤسس. (أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا