• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

تقام في 30 ميداناً وخصصت لفئتي الفطامين والحقايق

شارة محمد بن زايد للهجن تنطلق السبت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

عبدالله عامر (أبوظبي)

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق صباح بعد غد فعاليات شارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لسباقات الهجن للجماعة، وتقام المنافسات لفئتي الفطامين والحقايق في 30 ميداناً بالدولة كل يوم سبت لمدة أربعة أسابيع متتالية، حيث يبدأ الأسبوع الأول للسباقات التأهيلية بفئة الفطامين التي خصص لها 15 شوطا لمسافة 1.5 كلم.

وفي الخامس عشر من يوليو الحالي، تبدأ تحديات سن الحقايق التي خصصت لها عشرة أشواط لمسافة 3 كلم، وتعود منافسات سن الفطامين مجددا 22 يوليو بـ 15 شوطا لمسافة 1.5 كلم، على أن تختتم المنافسات يوم السبت الموافق 29 يوليو بسن الحقايق و 10 أشواط لمسافة 3 كلم.

وتأتي شارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ضمن السباقات التمهيدية التي تسبق انطلاقة الموسم الجديد 2017- 2018، وذلك في ظل الدعم الكبير الذي تقدمة القيادة الرشيدة لتعزيز الرياضات التراثية بصفة عامة وسباقات الهجن على وجه الخصوص، بهدف المحافظة على رياضة سباق الهجن والسير على النهج الذي أسسه الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في الاهتمام بهذه الرياضة العربية الأصيلة والحفاظ على الموروث الشعبي وانعكاسا لثقافة وتقاليد أهل الإمارات.

وتشمل الميادين التي ستقام عليها الشارة كلا من الوثبة ومدينة زايد وغياثي وليوا والسلع والخزنة والسمحة وسيح صبرة وبوسمرة والساد وغشابة والسد ورماح وسويحان والجبيب والقوع والسحم والرقيعات والوقن والمرموم ومرغم والراشدية والطي والهباب واللبسة والذيد والتلة والسوان والخوانيج والهباب.

 وأعرب معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن عن شكره وتقديره للقيادة الرشيدة على الدعم المتواصل للرياضات التراثية ولرياضة الآباء والأجداد المتمثلة في سباقات الهجن العربية، والعمل على تعزيز مكانة هذا التراث وغرسه في نفوس الأجيال القادمة، منوها معاليه بالإقبال الكبير الذي شهدته المواسم الماضية لهذه السباقات التأهيلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا