• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لمحاربة بيع السلع المقلدة وعقد الصفقات الوهمية

الصين تسعى لضبط التجارة الإلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 أبريل 2015

ترجمة: حسونة الطيب

ترجمة: حسونة الطيب

بدأت الصين في بسط سيطرتها على التجارة الإلكترونية، القطاع الذي يتميز بانتعاش كبير والذي انبثقت عنه شركات عملاقة مثل علي بابا، بيد أنه واجه انتقادات لعدم المراقبة الملائمة للسلع المقلدة والتي تفتقر إلى الجودة، بجانب الصفقات التجارية المشبوهة والوهمية.

ومن المرجح أن يتمخض عن هذه الجهود، ضغوطاً متصاعدة على علي بابا وشركات أخرى عاملة في القطاع، لكنها ربما تميط اللثام أيضاً عن قوانين لقطاع آلت بكين على نفسها رعايته.

وبلغ إجمالي إنفاق الصين على التجارة الإلكترونية، نحو 427 مليار دولار خلال العام الماضي، حيث من المتوقع أن يناهز تريليون دولار بحلول 2018. وتخطط وزارة التجارة الصينية، لمحاربة الممارسات التي ترمي لرسم صورة غير حقيقية عن مصداقية التجار من خلال الصفقات الوهمية. وكجزء من مشروع قانون واسع، تطالب الوزارة مشغلي منصات تجارة التجزئة، بحظر البائعين الذين يشوهون مصداقيتهم وبفرض غرامة قدرها 500 ألف يوان (80 ألف دولار)، على المشغلين الذين يفشلون في التبليغ عن مثل هذه الممارسات.

ودأب المنظمون الصينيون على مدى الأشهر القليلة الماضية، على انتقاد شركات التجارة الإلكترونية، لعدم جديتها في التصدي لعمليات بيع السلع المقلدة ولبعض أنواع السلوك التجاري غير اللائق.

وعلى صعيد منفصل، من المرجح أن تصدر بكين مشروع قانون يعمل على ضبط النشاط التجاري الإلكتروني قبل نهاية العام الجاري. وأعلنت علي بابا، عن اتخاذ خطوات لرفع مستوى جودة الأسواق وفرض قوانين في مارس الماضي تقضي باقتصار منصة تي مال للتسوق، على العلامات التجارية الكبيرة فقط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا