• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اللاعبون مطالبون بتكرار إنجاز «جيل 90»

الصعود إلى «مونديال روسيا» مرهون بتصحيح «الأخطاء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 أغسطس 2016

معتز الشامي (دبي)

اتفق عدد كبير من الإداريين واللاعبين السابقين في منتخبنا الوطني، على أهمية المرحلة الحاسمة في مشوار التصفيات، المؤهلة إلى «مونديال روسيا 2018»، والتي تبدأ بمواجهة اليابان مطلع سبتمبر المقبل في طوكيو، وبعدها لقاء «الكانجارو» الأسترالي في العاصمة أبوظبي 6 سبتمبر.

ورأى أصحاب الرأي الإداري والفني، أن «الأبيض» قادر على السير بعيداً في مشوار التصفيات، شريطة أن يتحلى اللاعبون بالثقة، وأن يقاتل كل منهم في جميع المباريات، وألا يتأثر بأي نتيجة سلبية في أي محطة من مشوار التصفيات.

ومن المعروف أن منتخبنا يلعب في المرحلة الثالثة «الحاسمة» والأخيرة، من مشوار تصفيات المونديال عن «القارة الصفراء»، وأوقعته القرعة في المجموعة الثانية، مع اليابان، أستراليا، السعودية، العراق، تايلاند.

ويحتاج منتخبنا إلى احتلال المركز الأول أو الثاني من مجموعته، حتى يحقق حلم الصعود إلى «المونديال»، فيما يلعب صاحب الترتيب الثالث ذهاباً وإياباً أمام ثالث المجموعة الأولى، والصاعد منهما يلتقي «بطل الكونكاكاف»، لحسم التأهل إلى نهائيات كأس العالم «موسكو 2018».

وطالبت الآراء التي استطلعتها «الاتحاد»، بضرورة أن يتم علاج السلبيات التي ظهرت في أداء «الأبيض»، خلال المرحلة الماضية من التصفيات، والتي شهدت تأهله ثاني مجموعته إلى المرحلة الحالية، كما انتظر الشارع الرياضي حسم بطاقة التأهل ضمن أفضل 5 منتخبات في المرحلة الثانية، وهو ما سبب حالة من «القلق» لدى المراقبين لمسيرة «الأبيض»، الذين جددوا الدعم له واللاعبين والجهاز الفني، خلال المشوار الأخير للتصفيات، وطالبوا اللاعبين ببذل الجهد والتضحية والعودة إلى الأداء المتميز والسعي بقوة من أجل تحقيق تطلعات الشارع الرياضي، على أن يدرك اللاعبون تماماً، أن أي خطأ يقع فيه المنتخب خلال تلك المرحلة، ربما يبعده تماماً عن المنافسة على بطاقتي التأهل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا