• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

موسكو وبكين تطالبان كوريا الشمالية بوقف تجاربها مقابل تعليق مناورات أميركية مع سيؤول

بيونج يانج تختبر «باليستياً» وترامب يدعو الصين لوضع حد لها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 يوليو 2017

عواصم (وكالات)

أثار إطلاق كوريا الشمالية صاروخا عابرا للقارات أمس، ردود فعل غاضبة ومتشددة من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية، ودعت روسيا والصين، كوريا الشمالية إلى وضع حد لتجاربها النووية وإطلاق الصواريخ الباليستية، كما طالبتا واشنطن بوقف مناوراتها العسكرية لإنهاء التوتر في شبه الجزيرة الكورية، والأطراف جميعها إلى ضبط النفس.

وأكدت بيونج يانج أمس، أنها أطلقت بنجاح صاروخا باليستيا عابرا للقارات، في تجربة تعني أنها اجتازت خطوة جديدة تقربها من التهديد بضرب الولايات المتحدة بسلاح نووي. وقالت وسائل الإعلام الرسمية في بيان «أجريت تجربة الإطلاق بأكبر زاوية حادة ممكنة، ولم يكن لها أي تأثير سلبي على الدول المجاورة».

وأضاف الشمال أن صواريخه أصبحت الآن قادرة على ضرب أي مكان في العالم. وأكد التلفزيون الرسمي، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أشرف على التجربة لصاروخ «هواسونج-14».

وقال خبراء أميركيون إن الصاروخ الذي أطلق صباح أمس، قادر على استهداف آلاسكا. وقال مسؤولون من كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة إن الصاروخ سقط في المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان، بعدما انطلق من مطار صغير في بانجيون التي تقع على بعد نحو 100 كيلومتر إلى الشمال الغربي من بيونج يانج.

وقالت هيئة أركان القوات الكورية الجنوبية في بيان إن «الصاروخ الباليستي غير المحدد» أطلق من موقع قريب من بانجيون في مقاطعة بيونجان غرب كوريا الشمالية، قبل أن يسقط في بحر اليابان. وأكد الجيش الأميركي بدوره، أن الصاروخ متوسط المدى وسجل مدة تحليق وصلت إلى 37 دقيقة، وهي مدة طويلة وغير اعتيادية. ... المزيد