• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

فرقة مواسم التابعة لجامعة بير زيت قدمت مسرحية «حيّ التّنك»

عبد الرحمن: المسرح الفلسطيني يقوم على أكتاف الهواة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مايو 2018

محمود إسماعيل بدر (عمّان)

تنقل مسرحية «حيّ التّنك» للمخرج الفلسطيني فتحي عبد الرحمن ما يجري داخل الأحياء الفقيرة والمهمّشة في أرجاء العالم كافة، من خلال تجسيدها بهذا الحي الفقير الذي يعرف باسم (حي التّنك) الذي تسكنه طبقة مسحوقة من النّاس، وينتشر بينهم النّهب والسرقة والفساد بأشكاله، ويقول عبد الرحمن لـ»الاتحاد»: «إن المسرحية من تمثيل فرقة مواسم التابعة لجامعة بير زيت، وإنتاج المسرح الشعبي، هي من نوع الكوميديا السوداء، يختلط فيها الفرح بالألم، وهي بمثابة رسالة لإعادة النظر في مفهوم العدالة المجتمعية من خلال تحقيق الحماية والأمن بسن قوانين عادلة».

ويرى عبد الرحمن من خلال هذا العرض الشبابي، أن الأمل معقود على الشباب المبدع، في إعادة الهيبة للمسرح ورسالته النبيلة، معتبراً أن المسرح الفلسطيني يقوم على أكتاف الهواة، ويقول: «صحيح إن العمل مع الهواة متعب وشاق إلا أن النتائج التي يقدمها المسرح القائم على جهود الهواة هي التي قدمت صورة مسرحنا الفلسطيني».

في جعبة فتحي عبد الرحمن، مؤسس فرقة المسرح الشعبي، عديد المسرحيات المؤثرة التي قام بإخراجها مثل: الطائر الحزين، الضوء الأسود، اسرق أقل رجاء، قصص من «زمن الخيول البيضاء» (رواية للكاتب إبراهيم نصر الله)، وغيرها كثير، إلا أن عبد الرحمن يعتز بتجربته الإخراجية في مسرحية «حفار القبور» التي أعدها ومسرحها العراقي حازم كمال الدين في إطار المسرح الشعري، عن قصيدة الشاعر بدر شاكر السياب الشهيرة والتي تحمل الاسم نفسه، والتي تم عرضها في قصر رام الله الثقافي عام 2007، وقال: «مضمون المسرحية رسائل ضد سماسرة الموت، وأثرياء الحروب، عبر شخصية (حفار القبور) التي جسدها الفنان حسين نخلة».

ويضيف عبد الرحمن: «المسرحية التي حققت صدى جماهيرياً ونقدياً طيباً هي عبارة عن صرخة ضد الحروب العدوانية والعبثية والمجانية». ويرى عبد الرحمن أن النص المسرحي الحقيقي والأصيل هو الركيزة الأساسية في العمل المسرحي، بمعنى أنك تنظر إلى المسرح من زاوية النص، الدلالة اللغوية، بحيث من الواجب ألا تجعل الممثل على الخشبة يستسهل الإلقاء على حساب الأداء الرفيع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا