• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

سابراك: الدوحة الأكثر شهرة بسبب سياستها المزدوجة

قطر انتهكت قواعد الفيفا الخاصة باحترام حقوق الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد التقرير الرياضي الصادر عن لجنة العلاقات العامة الأميركية السعودية «سابراك» أن الدوحة أصبحت أكثر الدول شهرة حول العالم بفضل سياستها المزدوجة، فهي تشترك في التحالف الدولي للحرب على داعش، وفي الوقت ذاته تمول الحكومة القطرية الإرهابيين على أرضها.

وأشار «سابراك» إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالية «إف بي أي» يقود تحقيقاً عن فوز قطر المشكوك فيه بتنظيم مونديال العالم 2020، وذلك بحسب تحقيقات سابقة بشأن وجود فساد محتمل فيما يتعلق بمنح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 إلى روسيا وقطر على الترتيب.

وأبرز التقرير المخاوف التي أثيرت حول الملف القطري في ظل الظروف الراهنة، والتي تتضمن النقص في البنية التحتية المناسبة في الدوحة، إضافة إلى الارتفاع الشديد في درجات الحرارة والأجواء الصحراوية القطرية، فضلاً عن شكوك المجتمع الدولي في شفافية وأحقية قطر بتنظيم المونديال بعد ما أثير من شكوك رشاوى وفساد حولها.

كما اشتمل التقرير أيضاً التأكيد على أن قطر كانت الدولة الأقل استعداداً للمونديال مقارنةً بالملفات المقدمة من جانب كل من أستراليا واليابان والولايات المتحدة الأميركية، إضافة إلى ذلك الشكاوى الصادرة من منظمات حقوق الإنسان فيما يخص ملف العمالة في الملاعب القطرية وتجهيزات مونديال 2022 خاصة بعد وفاة أكثر من 1200 عامل أثناء العمل في مواقع البناء.

كما تناول التقرير تأثير قطع العلاقات الدبلوماسية لدول الجوار مع قطر على المونديال، حيث أكد أن منظمي المونديال والمسؤولين واللاعبين سيواجهون العديد من الصعوبات والمشاكل بسبب إجراءات المقاطعة وتأثيره على الرحلات الجوية، كما سيتعثر نقل مواد البناء والمعدات اللازمة لباقي تجهيزات المنشآت اللازمة للمونديال بسبب الحظر البحري المفروض على قطر، فضلاً عن التأثير السلبي لإجراءات المقاطعة على الاقتصاد القطري وزيادة الدين العام، وتصاعد المخاوف من شركات العمالة في قطر بسبب تأثير إجراءات المقاطعة.

كما نقل التقرير بعض بنود وقواعد التعليمات الخاصة بالفيفا، والتي قامت قطر بانتهاكها، والتي تمثلت في المادة الثالثة التي تنص على أن الفيفا ملتزمة على احترام كل بنود حقوق الإنسان والعمل على الالتزام بها، وأيضاً المادة 24 التي تنص على أهمية احترام كافة العاملين في الفيفا بالنزاهة والشفافية، كما يجب التأكد من حماية الحقوق الشخصية لكل العاملين في هذا المجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا