• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بتقنية جديدة تقلل الألم وتحفظ القدرة على الإنجاب

مستشفى العين يعالج 80 مصابة بأورام الرحم الليفية دون جراحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

محسن البوشي (العين) - نجح أطباء الجراحة بمستشفى العين الحكومي في علاج 80 مريضة بأورام ليفية في الرحم باستئصالها بتقنية «الانصمام الرحمي الليفي» دون تدخل جراحي.

وتتميز هذه التقنية في استئصال أورام الرحم بالمحافظة على الرحم سليماً، ما يوفر معه ضمانات قدرة المرأة على الحمل والانجاب مستقبلاً.

ولفت الدكتور جمال القطيش، رئيس قسم الأشعة التشخيصية واستشاري الأشعة التداخلية في المستشفى إلى أن العلاج بهذه التقنية يتم عن طريق عمل ثقب صغير في جلد المريضة بحجم رأس قلم الرصاص يتبعه إدخال قسطرة عبر شريان الفخذ باستخدام تقنية التوجيه من خلال التصوير. ويقوم الطبيب المتخصص بعد ذلك بتوجيه القسطرة عبر الشريان ثم إطلاق جزئيات صغيرة جداً بحجم حبة الرمل داخل الأوعية الدموية التي تغذي الورم الليفي لكي تقطع عنه تدفق الدم ما يؤدي إلى انكماشه والقضاء عليه تماماً وعودة النساء اللائي خضعن للعلاج إلى منازلهن في اليوم نفسه وممارسة حياتهن بصورة طبيعية خلال فترة تتراوح بين يومين وخمسة أيام.

وأضاف القطيش،أن هذه النوعية من العمليات باتت تجرى بمستشفى العين بشكل يومي، حيث توضع المريضة تحت تأثير التخدير الموضعي وليس الكلي مع السيطرة على الآلام أثناء وبعد الإجراء الطبي، ويسهم صغر حجم ثقب القسطرة مقارنة بالعمليات الجراحية التقليدية في عدم فقدان المريضة لنسبة كبيرة من الدماء. وأشار رئيس قسم الأشعة التشخيصية واستشاري الأشعة التداخلية بمستشفى العين إلى أن استخدام هذه الطريقة لمعالجة أورام الرحم لدى النساء المصابات يعد أقل ألماً بالنسبة لهن مقارنة بالطرق الأخرى التي تعالج أورام تليف الرحم ما جعل من هذه التقنية العلاجية بديلا مفضلا للعمليات الجراحية الأخرى المرهقة لاستئصال الأورام الليفية والرحم لما تنطوي عليه من مخاطر كبيرة وآلاماً مبرحة تستمر لفترة طويلة.

وأوضح القطيش أن الأورام الليفية بالرحم تعد من الأورام الحميدة ولكنها تسبب تدفقاً غزيراً للدم خلال فترة الطمث وهو ما يمكن أن يسبب فقراً للدم ما يستوجب معه أحياناً عمليات نقل دم للمريضة، كما تتسبب هذه الأورام الحميدة للنساء المصابات في آلام شديدة يشعرن بها خلال العلاقة الحميمة بين الزوجين، وكذلك الإجهاض، وتقليل نسبة الخصوبة لدى السيدات.

كما تسبب هذه الأورام كذلك إزعاجاً شديداً للسيدات في الليل، حيث تزداد الحاجة للتبول بشكل متواصل ما يسبب معه شعوراً بالإرهاق والتعب ما يضاعف من أهمية العلاجات، وذلك فإن الإجراءات الطبية البديلة للعلاج بالطريقة الحديثة ستسهم في توقف هذه المشاكل نهائياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض