• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فوز 82 مشاركاً من 248

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة التميز التربوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

لمياء الهرمودي

لمياء الهرمودي (الشارقة)

كرم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي صباح أمس الفائزين بجائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي بدورتها الحادية والعشرين وعددهم 82 مكرما من أصل 248 مشاركا، حيث تسلّم الفائزون المتميزون شهادات التقدير والجوائز المخصصة لهم تقديرا لدورهم في تفعيل العملية التعليمية. وحصلت القيادة العامة لشرطة الشارقة على وسام التكريم على اعتبارها المؤسسة الداعمة للتعليم تسلمه العميد سيف الزري القائد العام، كما شهد الحفل تكريم يعقوب عبدالله الجسمي، وراشد عبيد عيسى الكشف الشخصية التربوية في هذه الدورة، كما تم تكريم منطقة الشارقة التعليمية لتصدرها المركز الأول في أعداد الفائزين للعام الثاني على التوالي، وتسلم الدرع ممثلا عن المنطقة عبدالله اللوغاني نائب مدير المنطقة. وحضر حفل التكريم سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، وعائشة سيف أمين عام جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي، والعميد سيف الزري القائد العام لشرطة الشارقة، وعدد من كبار المسؤولين وحشد من العاملين والمكرمين في الميدان التربوي وأسرهم.

وأكد سعيد مصبح الكعبي، أن التميز هو السبيل الأوحد لتحقيق التقدم والرفعة ومسايرة ركب التطور المنشود، وأن قدوتهم في ذلك ربّان التميز وإمام المتميزين صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، فمن فيض علم سموه ننهل، وبرؤيته المستنيرة يسيرون ويهتدون.

ودعا المكرمين إلى إنارة العقول ورصف الدروب الممتدة إلى السماء بالحكايات المسكونة بالإنجاز والثقة والإيمان، وأن لا يتوقفوا لأن المتميز لا نهاية لرحلته، ومن السهل أن تقف مرة لتنال وساما أو جائزة ولكن من الصعب أن يتكرر ذلك إلا القلة التي جعلت التميز رحلة حياة وليست محطة يقفون عندها.وكشف الكعبي عن إضافات نوعية جديدة ستشهدها الجائزة العام المقبل تنصب في نظامها وفئاتها، مشددا على أنهم يطمحون مع انقضاء كل دورة بأن تبقى «الجائزة الأقدم في تاريخ الجوائز بالدولة علامة فارقة في التحفيز لدعم وتطوير الأداء وقيادة دفة التغيير نحو الأفضل.

كما تقدم باسمه وباسم الميدان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة بخالص الشكر وعظيم الامتنان على ما يوليه سموه من عناية واهتمام بقطاع التعليم، ولسمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي بتشريفه للحفل مثمنا دور وزارة التربية والتعليم والمناطق التعلمية ومنسقي الجوائز ولجان التحكيم وإدارة الجائزة وكل من ساهم بنجاح هذه الدورة.

بدورها رفعت عائشة سيف أمين عام مجلس الشارقة للتعليم أمين عام الجائزة كلمات الشكر والتقدير، إلى صاحب السمو حاكم الشارقة راعي الجائزة وقالت: نحتفي بكوكبة جديدة من الفائزين بجائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي تلك الجائزة العريقة السامقة الراسخة الشامخة «أم الجوائز التربوية» وقد أكملت إحدى وعشرين دورة قدمت خلالها لدولتنا الحبيبة صفوة المبدعين الذين يرفدون المجتمع بكل ما هو مفيد ومثمر في شتى مجالات الحياة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض