• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

«العين» يتطلع للحسم في موقعة الذهاب الليلة

«الزعيم» يتحدى لوكوموتيف في «يوم الجماهير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 أغسطس 2016

صلاح سليمان (العين)

يشهد ستاد هزاع بن زايد في السابعة والنصف مساء اليوم المباراة المصيرية بين العين أمام ضيفه لوموكوتيف الأوزبكي في مواجهة صعبة، ضمن مباريات الدور ربع النهائي من بطولة الأندية الآسيوية الأبطال. ويدخل «الزعيم» هذه المباراة وهو يتسلح بالثقة والروح العالية وسلاحه الفني والدعم الجماهيري، سعياً للخروج بنتيجة إيجابية وعددٍ من الأهداف يسهل عليه مهمته في مباراة الإياب الحاسمة التي يخوضها على ملعب الفريق الأوزبكي والمقرر لها 13 سبتمبر المقبل. وعلى مدى الأيام الماضية نفذ فريق العين برنامجاً إعدادياً ناجحاً بدأه بمعسكر خارجي أقامه في النمسا واستمر لمدة ثلاثة أسابيع لعب خلالها أربع مباريات تجريبية أمام أودينيزي وبولونيا الإيطاليين وإنجر الألماني وزيلامسي النمساوي، وأتبعها بثلاث تجارب أخرى بعد عودته من المعسكر الخارجي مع فريقي السويق وصحم العمانيين والنصر الإماراتي. كما خضع اللاعبون لبرنامج إعدادي متكامل في المرحلة الثالثة والأخيرة أجروا خلالها جملة من الحصص التدريبية كان آخرها مساء أمس على ستاد خليفة بن زايد، ليصبح الفريق على أهبة الاستعداد وفي كامل الجاهزية الفنية والبدنية والمعنوية لأداء مباراة الليلة أمام الضيف الأوزبكي. ويعول العين كثيراً على جماهيره الوفية التي يتوقع أن تتوجه الليلة في وقت مبكر إلى ملعب اللقاء لدعم اللاعبين ومساندتهم والوقوف خلفهم على مدار 90 دقيقة حتى يحققوا النتيجة المأمولة.

ومن المنتظر أن يدفع المدرب زلاتكو في لقاء اليوم بتشكيلة تتكون من الحارس خالد عيسى، ورباعي الدفاع محمد أحمد وإسماعيل أحمد ومهند العنزي ومحمد فايز، وأمامهم عمر عبدالرحمن وعامر عبدالرحمن والكوري الجنوبي ميوتج لي والبرازيلي كايو لخط الوسط، بينما يقود الهجوم الكولومبي أسبريلا والبرازيلي دوجلاس.

ومن جهة أخرى وصف مدرب العين الكرواتي زلاتكو داليتش في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بالقاعة الملحقة باستاد خليفة بن زايد مباراة اليوم أمام لوكوموتيف بالقوية والصعبة والتي تأتي في بداية الموسم ويواجه فيها منافساً يملك خبرة طويلة ويحتل حالياً صدارة الدوري الأوزبكي وبفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه.

وعبر المدرب عن عدم رضاه عن المعسكر الخارجي الذي أمضاه العين بدون الدوليين والذين طالب بضمهم منذ فترة طويلة، ولذلك لم يتدرب «الدوليون» مع الفريق سوى عشرة أيام فقط يرى أنها غير كافة لتجهيز فريق لبطولة قارية قوية، مشيراً إلى أنه ورغم هذه الظروف إلا أنه يشعر بالتفاؤل ويثق في لاعبيه بأن يقدموا مستوى فنياً طيباً. وقال إن هدفهم أن لا يضيعوا هذه الفرصة وينتظر الجماهير لمساندة ودعم العين وكذلك النصر لأن الإمارات الدولة الوحيدة التي يمثلها فريقان في مرحلة ربع النهائي.

وأضاف: «لقاء اليوم هو تحد جديد بعد أن قدمنا مستوى طيباً منذ بداية البطولة وهذا اللقاء يفتح أمامنا الطريق للمرحلة الحاسمة وهدفنا تقديم مستوى متميز وتحقيق الفوز بالرغم من صعوبة المباراة. لقد دعمنا صفوفنا باللاعبين عامر عبدالرحمن والبرازيلي كايو ولم يتأقلما بعد مع الفريق وأتوقع أن يقدما أداء طيبا، وأن يشكلا الإضافة المطلوبة للفريق. ولوكوموتيف فريق كبير وقد تأهل بدون خسارة وأبعد الهلال السعودي ونحن نعرف عنه الكثير ولكننا نعتمد على لاعبينا ليحققوا المطلوب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء